إيران ترد على تصنيف حرسها الثوري بالإرهابي أميركيا

09/04/2019
قد يكون الحدث نوويا بامتياز في إيران وهي تخلد الذكرى السنوية للتقنية النووية لكن ملف تصنيف الحرس الثوري أميركيا على قائمة الإرهاب كان الحاضر الأبرز من جدل البرنامج النووي الإيراني مع واشنطن إلى آخر متصاعد عنوانه الحرس الثوري جدل يقول الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه سيكون مرة أخرى لصالح بلاده كل المؤامرات التي استهدفت إيران خلال العقود الماضية باءت بالفشل بفضل صمود الشعب الإيراني الحرس الثوري كان أحد تلك القوى الفاعلة في إفشال المؤامرات فلتعلم الولايات المتحدة أن مؤامراتها ضد الحرس ستفشل ولن يقبل منكم أي طرف في العالم هذا التصنيف على قائمة الإرهاب الأميركي وضع الحرس الثوري الإيراني إذن لم تتأخر إيران وصنفت القوات الأميركية بالمنظمات الإرهابية خطوات متبادلة تربك حسابات التنسيق العسكري في مناطق الاشتباك المباشر كالعراق مثلا وتزيد من منسوب التوتر بين واشنطن وطهران في مناطق ظلت هادئة لسنوات كسوريا وأفغانستان وقد تشتعل في أي لحظة إذا ما أخطأ أي طرف في تقديراته العسكرية قواتنا المسلحة لا تسعى لإشعال حرب في المنطقة وإذا ما أقدمت الولايات المتحدة على ذلك فلن نستهدف فقط قواعدها بالمنطقة بل ربما نذهب أبعد من ذلك سياسة تصعيد أميركي تجاه الحرس الثوري يبدو أنها أعادت بناء المواقف داخليا تجاه واشنطن بعد أن اختلف ساسة إيران بشأن الاتفاق النووي تحدي اليوم في مواجهة القرار الأميركي قد لا يكون الشق العسكري في الحرس الثوري هو المستهدفة بالدرجة الأولى فيبدو أن عين واشنطن أعلى نشاطه الاقتصادي وربما قد يكون القرار الأميركي محاولة لإرباك شركاء إيران الاقتصاديين في الخارج ضمن سياسة الضغط الاقتصادي عانى إيران نور الدين دغير الجزيرة