قوات الأمن السودانية تحاول تفريق المتظاهرين والجيش يتصدى

08/04/2019
في سبيل حماية المتظاهرين السلميين اشتبك الجيش السوداني مع قوات الأمن في محيط مبنى سيادي في الخرطوم وعموم البلاد إنه مبنى القيادة العامة للجيش تفاصيل ما حدث فإن قوات الأمن السودانية حاولت تفريق المتظاهرين من منطقتي باعتصام وعلى لشارع القيادة العامة مستخدمة بشكل كثيف قنابل غاز مسيل للدموع وقنابل الصوت تمكنت أخيرا من حشدهم في منطقة شارع بري وفي واجهة قيادة الجوية ثم تدخل الجيش لحماية المتظاهرين بعد ذلك عمدت قوات الأمن إلى إغلاق بعض الجسور في المنطقة لاحتواء المظاهرات بالتوازي مع انتشار وحدات من الجيش في مداخل جسور وطرق رئيسية في الخرطوم إضافة إلى محيط القيادة العامة لكن ذلك لم يمنع انضمام مزيد من المتظاهرين إلى المعتصمين أمام المقر من جهة أخرى فإن محاولة أجهزة الأمن فض الاعتصام بالقوة جاءت بعد يوم واحد من بيان الاتحاد الأوروبي الذي طالب السلطات السودانية بعدم استخدام الذخيرة الحية وغيرها من وسائل فض الاحتجاجات يصنف ما حدث أمام القيادة العامة ودفع الجيش عن المتظاهرين استنادا إلى مراقبين بأنه تطور مهم سيعطي زخما إضافيا للاحتجاجات يختلف عما حدث في السادس من أبريل الجاري وقتها شكل تمكنتم شهرين من الوصول إلى مبنى القيادة العامة وبدء اعتصامهم نقلة نوعية في الحراك الشعبي السوداني الذي يطالب المشاركون فيه بالحرية وإسقاط النظام ورفع حالة الطوارئ فبعد السادس من أبريل ازداد المشاركون وامتدت الاحتجاجات وشملت معظم مناطق العاصمة إضافة إلى ولايات أخرى