حملة وطنية لحماية المعالم الأثرية في بيروت

حملة وطنية لحماية المعالم الأثرية في بيروت

08/04/2019
بيروت لو حكت التاريخ نحو خمسة آلاف عام مضت فالأثر والحفريات الموجودة أو ما تبقى منها تظهر تنوع الحضارات التي مرت فينيقية هيلينية رومانية عربية وعثمانية أكثر من 200موقع أثري لم يبق منها حاليا سوى7 هي الأخرى مهددة بالاندثار والتلاشي بسبب وجود مشاريع خاصة حفاظا على ما تبقى باشرت جمعية بيروت مدينة وعدد من الناشطين حملة للتعريف بهذا الارث الثقافي للمدينة يقبع ما تبقى من هذا السوق الفينيقي تحت المجمع التجاري وسط بين كان يفترض من خلال خطة دمج يشكل مساحة متاحة للعامة لكنه أضحى أسيرة تلك الجدران يتكرر المشهد هنا بدأ تفكيك ما تبقى من سور يعود للعهد الروماني لصالح إحدى الشركات الخاصة لكن العمل توقف بعد قرار لمجلس شورى الدولة الجولة ونمنع مع ناشطين من الدخول إلى الموقع بانتظار قرار قضائي يحسم الدعوة إما باستكمال العمل أو بوقفه نهائيا لحماية ما تبقى من تراث عاصمة تأن تحت وطأة انتشار الكتل الإسمنتية العمراني بشرى عبد الصمد الجزيرة