عـاجـل: ما خفي أعظم: محمد أبو تريكة أدرج كإرهابي على قائمة "ورلد تشيك" بناء على أخبار نشرتها مواقع إلكترونية مصرية يديرها النظام

أوغادين تعود لإثيوبيا بعد حرب طويلة مع الحكومة

08/04/2019
مشهد لم يكن مألوفا طوال تاريخ إثيوبيا الحديث مئات المقاتلين من الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين أقدم الحركات المسلحة في القرن الإفريقي يمارسون تدريباتهم داخل مدينة جيغجيغا عاصمة الإقليم الصومالي الإقليم الذي خاضت الجبهة من أجل انفصاله حرب عصابات ضد الحكومة الإثيوبية استمرت عقود أما اليوم فيجري تأهيل هؤلاء المقاتلين رجالا ونساء ليكونوا ضمن القوات النظامية في الإقليم هذا المشهد هو نتيجة رفع البرلمان الإثيوبي اسم جبهة أوغادين من لائحة الجماعات التي يصنفها على أنها جماعات إرهابية تبعته اتفاقية سلام أبرمت في أكتوبر الماضي بين الحكومة والجبهة أنهت عقودا من العمل المسلح نصت على الانخراط في العمل السياسي ومواصلة التفاوض على قضايا تقرير المصير وتقاسم السلطة والثروة بدأت الجبهة في نزع سلاح مقاتليها واعتقالهم مراكز تدريب لتأهيلهم بصورة متقدمة تمهيدا لدمجهم في المجتمع وتوفير فرص عمل لهم للاستفادة منهم في مختلف القطاعات وكانت قد تأسست عام 1984 سعيا لانفصال الإقليم الصومالي الإثيوبي الذي خاضت بسببه أديس أبابا ومقديشو ثلاث حروب طاحنة الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين إيقاف عملها المسلح تنتفي أي مبررات للاعتقالات إن كان الانتماء للجبهة تهمة جاهزة لاعتقال أي معارض في الإقليم والتحدي الآن يتمثل في كيفية استيعاب مقاتلي الأمس ومشاركتهم في الحياة السياسية حسن رزاق الجزيرة من مدينة جيغجيغا