طهران تحذر واشنطن من تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية

07/04/2019
القوات الأميركية لن تنعم بالهدوء في المنطقة إذا صنفت واشنطن الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية هكذا رد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري على التقارير التي تتحدث عن نية الخارجية الأميركية تصنيف الحرس الثوري الإيراني ضمن قائمة المنظمات الإرهابية يوم الاثنين الجعفري أضاف أن بلاده سترد بالمثل على أي قرار أميركي يهدد الأمن القومي الإيراني وزير الخارجية جواد ظريف حذر بدوره الرئيس الأميركي دونالد ترامب من جر الولايات المتحدة إلى كارثة أخرى على حد تعبيره وقال في تغريدة على تويتر إن الموالين لرئيس الوزراء الإسرائيلي هم من يدفعون واشنطن إلى تلك الخطوة وإنهم في الحقيقة إنما يجرونها إلى مستنقع تهديد يطرح أسئلة عن سيناريوهات التصعيد المحتملة في منطقة تشهد اشتباكا سياسيا مستمرا وتقاطعات إستراتيجية بين الأميركيين والإيرانيين في المقابل أعطى علي لاريجاني رئيس البرلمان الإيراني ما بدا أنه رسائل طمأنة للجوار الإقليمي بشكل أساسي نحن نعتقد أننا يجب أن نكون على علاقة طيبة بدول المنطقة ومنذ انتصار الثورة الإسلامية سعينا وراء هذا الأمر لم نعتدي على دولة وكانت رويترز قد نقلت عن مسؤولين أميركيين توقعهم إعلان قرار تصنيف الحرس الثوري هذا الأسبوع بالتزامن مع مرور عام على قرار الرئيس الأميركي بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وإعادة فرض عقوبات عليها خطوة ترى وول ستريت جورنال أنها ستشكل سابقة لأنها ستكون أول مرة تدرج فيها واشنطن كيانا حكوميا على قوائم الإرهاب تأتي الخطوة الأميركية والرد الإيراني عليها ليعيد إلى الواجهة مسارا من التصعيد مع سلسلة من القرارات الأميركية والعقوبات الجزئية التي استهدفت أفرادا وكيانات نيرانية ويذكر موقف واشنطن بآخر تصريح لوزير الخارجية الأميركي مايكل دعا فيه إلى بذل مزيد من الجهد للحد من قدرات إيران وتدخلاتها الإقليمية وقال إن بلاده ستلاحق طهران وتحارب أنشطتها التي وصفها بالخبيثة في كل أنحاء العالم تصريحات تشير إلى أن التصعيد بين البلدين يتجاوز ملف البرنامج النووي الإيراني إلى عناوين أخرى أبرزها النفوذ الإقليمي الذي تلاحقت إشارات إيران على توسيعه شيئا فشيئا مع تأكيدها تحدي العقوبات الأميركية ترقب ما يبدو تعثرا لخطوات تشكيل حلف يواجه طهران وسياساتها