حملة فلسطينية لمقاطعة انتخابات الكنيست الإسرائيلية

حملة فلسطينية لمقاطعة انتخابات الكنيست الإسرائيلية

06/04/2019
بين متقاعس عن المشاركة في التصويت بدون سبب وعازف محتج على فشل الأحزاب العربية في خوض الانتخابات تحت سقف قائمة واحدة ثمة صوت آخر بين الفلسطينيين داخل الخط الأخضر يدعو لمقاطعة الانتخابات من منطلقات مبدئية يقول هؤلاء إن التصويت للكنيست هو تجميل لديمقراطية زائفة وهو بحد ذاته إقرار بشرعية إسرائيل ككيان أقيم على خراب وطنهم وتهجير أبناء شعبهم في نكبة عام ثمانية وأربعين الفلسطينية برفض أكون جزء من هاي التمثيلية اللي هي القبول بشرعية الكيان الصهيوني وتبييض جرائم الاحتلال قدام العالم يعني التمثيل العربي وأعضاء الكنيست العرب هم عبارة عن السياسات العنصرية الإسرائيلي يعني لو إحنا مش موجودين أصلا بالكنيست كان إسرائيل أوتوماتيكيا تتحول إلى نظام أبارتهايد وبينما تخوض الأحزاب العربية الانتخابات الإسرائيلية بوصفها حاجة ملحة للدفاع عن الحقوق المدنية للمواطنين الفلسطينيين في وجه العنصرية والفاشية كما تقول شعاراتها ولعدم إخلاء الساحة لليمين المتطرف فإن المقاطعين يطرحون بديلا آخر التحرير هذا البديل الأساسي إقامة الدولة الديمقراطية العلمانية على كامل التراب الوطني الفلسطيني هذا وطننا لهذا نحن قوة ولكن إلى أن نصل إلى هذا الشعار نحن ندعو إلى بناء مؤسساتنا على أساس قومي وطني هنا في الداخل الفلسطيني هو موقف إذن لا يرى أن اللعب في الساحة السياسية الإسرائيلية قد حقق المساواة والعدل لمليون ونصف مليون فلسطيني يحملون الهوية الإسرائيلية أو منع هدم منازلهم أو نجح في انتزاع اعتراف بوجودهم على هذه الأرض كما أن المشاركة في الانتخابات هي خيار سياسي فإن المقاطعة أيضا تعبر عن موقف سياسي بدأ يترسخ لدى فئة لا يستهان بها من الفلسطينيين داخل الخط الأخضر هؤلاء يرفضون الاندماج بالمؤسسات الإسرائيلية ويسعون إلى صياغة علاقة مختلفة بين أصحاب الأرض الأصليين وبين دولة تأسست على أنقاض شعبهم الياس كرام الجزيرة مدينة الناصرة