ماي تدعو الاتحاد الأوروبي لتمديد البريكست حتى يونيو المقبل

05/04/2019
تعود رئيسة الوزراء البريطانية إلى الاتحاد الأوروبي مرة أخرى طلبا لتأجيل أخر لموعد انسحاب بلادها من الاتحاد بعدما فقدت السيطرة على ملف البوكسيت وهي تأمل في أن يساعد زعيم حزب العمال المعارض على حل هذا المأزق السياسي العسير مازلنا نأمل في الانسحاب خلال الشهرين المقبلين فلم نتمكن من الحصول على الأغلبية في البرلمان ما يعني إجراء هذه المباحثات مع جيرمي كوربن لإيجاد أرضية مشتركة عادت ماي في رسالتها إلى الاتحاد بالعودة بخطة بديلة خلال القمة الأوروبية الأسبوع المقبل كما تعهدت باستعداد بريطانيا للانتخابات البرلمانية في حال عدم انسحابها في الموعد لكن ذلك لم يرض متشددين من حزبها يفضلون السيناريو الكارثي على التمديد لسنا في حاجة إلى تأجيل الانسحاب إلى تمديد البقاء حتى الثلاثين من يونيو أو أي تاريخ آخر ما علينا إلا ترك الاتحاد لأن هذا ما صوت له أكثر من سبعة عشر مليون بريطاني وهذا ما صوتت له أغلبية الأعضاء المحافظين غير أن جيرمي كوربن يقول إنه لن يتنازل عن مقترحاته ومنها إجراء تصويت شعبي على كل اتفاق يتم التوصل إليه طرحنا هذه المقترحات في مباحثاتنا مع الحكومة وهي المقترحات التي عرضناها أمام البرلمان مرتين وتشمل تصويت الشعب وهذا ما يؤيده حزبنا ليس هناك تحرك حقيقي من قبل الحكومة ولكن مباحثاتنا معها لم تنته بعد ويبقى قرار تأجيل الانسحاب إلى ما بعد الثاني عشر من الشهر الجاري رهنا بقرار دولة عضوا في هذه الكتلة الموحدة فقدت ما تحكمها في موعد الانسحاب من الاتحاد كما فقدت تحكمها في حزبها المنقسم على نفسه لكنها بإشراكها المعارضة في الحل لم تفقد الأمل على ما يبدو في تفادي انسحاب بريطانيا من دون اتفاق مينا حربللو الجزيرة لندن