كندا ترصد 50 مليون دولار لتطوير المهارات الرقمية

05/04/2019
هذه الورشة هدف واحد وهو تعريف الطلاب الصغار لغة البرمجة أطاعهم تجربة فعلية هي جزء من حملة وطنية في مقاطعات كندا المختلفة تعلمت أشياء جديدة لم أكن أعلمها ولدي أفكار كثيرة وعلموني كيف يمكن لي أن أطبق هذه الأفكار رصدت الحكومة الكندية 50 مليون دولار لتطوير المهارات الرقمية والبرمجة للمدرسين وطلاب المراحل التمهيدية والثانوية العامة وتقول إنها ستساعد الطلاب الصغار على التفكير بطرق تحليلية وفهم لغة البرمجة وتنمية مهاراتهم التكنولوجية كما ستشجع الطلاب على دراسة العلوم والهندسة والرياضيات نقدم ورش لمجاميع مختلفة من الناس غير المنخرطين في قطاع التكنولوجيا ونعلم الأطفال البرمجة والتفكير التقني اللازم للبرمجة لمساعدتهم في حياتهم المستقبلية تصنفه كندا من بين الدول المتقدمة اقتصاديا وقد المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات بين عامي 2016 و 2017 أكثر من ملياري دولار وساهم بنحو سبعين 70 مليار دولار من إجمالي نمو الناتج المحلي في كندا كما وفر نحو مليون ونصف مليون وظيفة خلال عام 2017 وسبعة عشر ومع التطور التكنولوجي في مجالات الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات والاستعداد للانتقال إلى جيل جديد من شبكات الاتصالات تسعى كندا لمواكبة هذا التطور وتأهيل كوادر شابة لتلبية احتياجات سوق العمل تسعى الحكومة من خلال هذه المبادرة إلى إعداد جيل متعلم وقادر على البرمجة واستخدام المهارات الرقمية حيث تراهن على أن نجاح كندا في مضمار الاقتصاد العالمي الرقمي يتطلب الاستثمار في التعليم وتدريب الأطفال والشباب على تلك المهارات عمر آل صالح الجزيرة