"علمني الصيد" للحفاظ على البيئة البحرية

05/04/2019
يستعدان لتقديم دورة تدريبية جديدة على طرق صيد السمك فقد اعتاد الزوجان شميل شيما وناوي تشاد على التضحية بعطلتهم الأسبوعية لتعليم غيرهما حرفة يدوية ميدانيا وقد تكسب هؤلاء وأمثالهم دخلا وفيرا دون الإضرار بالبيئة والحياة البحريتين تهدف هذه المبادرة إلى تعليم أكبر عدد من الأطفال في العالم الصيد الجماعي وأن يكون صيد السمك بمسؤولية من حيث الحفاظ على البيئة وتجنب الصيد الجائر اصطياد أول سمكة يشجع عادة على الاستمرار فهؤلاء يتعلمون كيف يجمعون أكبر عدد من الأسماك والتعرف على أنواعها وصفاتها وكيفية التعامل معها وإعادة ما يحتاجونه من صيدهم إلى البحر يعتبر بعض الناس مهنة الصيد رياضة مملة لكن المنافسة تزيد المتدربين مراحا وتشمل تحقيق أرقام قياسية عالمية في اصطياد أسماك غريبة ونادرة وتسجيلها في جمعية رياضة الصيد العالمية وفوق كل ذلك تعويد الأجيال الجديدة على الخروج والتخلص من الكسل والإدمان على ممارسة الألعاب الإلكترونية يقول صاحبها مبادرتها للصيد ولا تعطيني سمكة إن مبادرتهما بدأت تؤتي أكلها من خلال تزايد الإقبال على هذه الحرفة والهدف هو مائة ألف أو يزيدون سامر علاوي الجزيرة كلانغ ولاية سلانغور