حكومة الوفاق تعلن استعادة المطار الدولي من قوات حفتر

05/04/2019
تطور لافت للنظر شهدته منطقة غرب العاصمة طرابلس حيث تمكنت قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني من أسر قرابة 130 مقاتلا من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر بعد حصارهم لساعات أجبر بعدها على تسليم أنفسهم وآلياتهم العسكرية التي تجاوز عددها 40 القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني والتي أسرت مقاتلي قوات حفتر طالبت الأمم المتحدة باتخاذ موقف صريح تجاه محاولات حفتر اجتياح طرابلس وتعطيل العملية السياسية ولن تكون إلا دولة مدنية تقوم على المؤسسات والتداول السلمي على السلطة القاتل لبعثة الأمم المتحدة عن هذه الانتهاكات الفاضحة تطورات عسكرية تلقي بظلالها الثقيلة على المشهد السياسي الذي يعاني انسدادا تحاول الأمم المتحدة حلحلته بالدعوة إلى ملتقى وطني جامع قد لا تسعف الظروف في التئامه بسبب هذه المواجهات المسلحة هذا المشهد إذا استمر فلن يكون هناك ملتقى وطني جامع وقد تكون هو هدف العملية إن تأجيل أو إلغاء وفي المقابل ثمة من يتساءل عن مدى جدية حوار وطني يكون حفتر أحد أطرافه في الوقت الذي يصر فيه اللواء المتقاعد على الحل الدموي للأزمة الليبية عندما يكون يوم وصول الأمين العام للأمم المتحدة هو يوم إعلان اختفاء حفتر الحرب على الغرب الليبي والعاصمة طرابلس بشكل واضح ونستغرب أن المجتمع الدولي حتى الآن يحاول احتواء شخص لا يحترمها وشخص يعني أصبحت وسيلته الوحيدة للسلطة هي دماء محاولات قوات حفتر اجتياحها طرابلس قابلتها دعوات أممية ودولية بوقف القتال والتحذير من مغبة التصعيد ومطالبات باللجوء إلى الحوار باعتباره سبيلا وحيدا لإنهاء الأزمة ووقف الصراع المسلح أحمد خليفة الجزيرة طرابلس