جدل في البرلمان العراقي بشأن بقاء القوات الأميركية بالبلاد

04/04/2019
اتفاق بين الرئاسات الثلاث يفضي إلى طي ملف جدولة بقاء القوات الأجنبية في العراق الأميركية منها تحديدا هذا ما أكده رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي في تصريحات صحفية خلال زيارته الأخيرة إلى واشنطن فقد أكد الحلبوسي وقبله رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الحاجة إلى بقاء قوات التحالف الدولي لتمكين القوات العراقية من مواجهة الإرهاب كما وصفوه أثارت تصريحات الحلبوسي جدلا وانقساما كبيرين في البرلمان العراقي بين مؤيد ومعارض هناك تدخل خارجي هناك نفوذ خارجي داخل الأراضي العراقية وجود الولايات المتحدة هي ضمان لاستقرار وسيادة العراق تصر كتلتا سائرون المدعومة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والفتح التي تمثل الحشد الشعبي على المضي في إعداد مشروع قانون يرغم الحكومة على إخراج القوات الأميركية ورغم تأكيد الكتلتين على تقديم القانون إلا أنه لم يعرض على البرلمان حتى الآن التواجد الأميركي في العراق يعمق الانقسام الداخلي في العراق من انقسام سياسي وربما يستدرج قوى الإرهاب بدعوى مقاتلة الأميركان في العراق هذا حقيقة دفعنا ثمنه بعد ولا نريد أن ندفع الثمن مرة أخرى شعبيا تنقسم الآراء كحال البرلمان ويتمنى كثير من العراقيين أن يتجنب الساسة الدخول في صراع سياسي جديد وأن يتفرغوا لإيجاد حلول للمشكلات التي تعاني منها البلاد والمواطن منذ سنوات طويلة هذه المواقف لا يزال التحالف الدولي يقول إن بقاءه مبني على طلب الحكومة العراقية ورئيس الحكومة دائما يؤكد ذلك دون التعليق على صراع الأحزاب في البرلمان النواب السنة ومعهم الكرد أعلنوها صراحة لن يصوتوا البرلمان على إخراج القوات الأميركية وتسعى بعض الأطراف الشيعية إلى صياغة مشروع آخر يحلل عدد القوات مبدئيا ولا يخرجوها