بعد تمركز قواته بغريان.. هل سيهاجم حفتر العاصمة طرابلس؟

04/04/2019
دون قتال أو مواجهات مسلحة سيطرت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على مدينة غريان الواقعة جنوب العاصمة طرابلس وتمركزت في مناطق عدة جنوب المدينة بعد وصول تعزيزات عسكرية مكنت قوة عسكرية موالية لحفتر داخل غريان من السيطرة على المدينة في المقابل انسحبت قوة حماية غريان المناوئة لحفتر وتمركزت خارج المدينة بانتظار دعم عسكري من مناطق ومدن أخرى تتمركز فيها قوات مسلحة تابعة لحكومة الوفاق الوطني تحركات عسكرية رفضتها السلطات الشرعية في طرابلس بدعوى أن الحل العسكري في ليبيا سيكون مكلفا لجميع الليبيين وأصبح الجميع على قناعة بأنه لا حل عسكريا الليبي وأن الحل العسكري ليس له إلا زيادة الخسائر ولا يوجد رابح في هذا الأمر في المقابل ثمة مطالبات لحث المجلس الرئاسي على مخاطبة المجتمع الدولي لوضع حد لأي معرقل للعملية السياسية في البلاد حكومة الوفاق الآن يجب أن تتحرك وبالقوة من الناحية السياسية هي تتواصل مع المجتمع الدولي وعلى رأسه الأميركان والأمم المتحدة وتقول لهم هذا الرجل ومن معه لا يريد أن يشتغل سياسة ومازال يريد الحل العسكري التحركات العسكرية لقوات حفتر جنوب العاصمة طرابلس قابلتها دعوات أممية ودولية طالبت بوقف التصعيد العسكرية واللجوء إلى الحوار باعتباره سبيلا وحيدا لإنهاء الأزمة ووقف الصراع المسلح فالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عبر من طرابلس عن قلقه العميق بسبب التحركات العسكرية لقوات حفتر باتجاه طرابلس وأعلن أن الحل العسكري للأزمة الليبية مرفوض وبالموازاة مع الموقف الدولي حذر الاتحاد الأوروبي من حدوث مواجهة خطيرة لا يمكن السيطرة عليها إذا استمر حفتر حشده لقواته للهجوم على طرابلس أحمد خليفة الجزيرة طرابلس