نظارة إلكترونية لمساعدة فاقدي العمى الجزئي

30/04/2019
بدأ الموظف غاري فوستر يفقد بصره في الخمسين من عمره بسبب انحدار شبكية العين وفقد معه وظيفتك الحكومية تغيرت حياتك لكن بفضل هذه النظارة الإلكترونية تغير كل شي جربت النظرة وكنت أشك فعاليتها ثم رأيت وجه زوجتي وكان أمرا رائعا الآن أقوم بكل شيء كما في السابق ما عدا قيادة السيارة تغيرت حياتي وجعلت النظارة متفاعلا ومشاركا مع عائلتي طورت شركات متعددة مناورات إلكترونية مختلفة بمساعدة من بدءا من مصارفه تساعد المظاهرات الالكترونية المزودة بكاميرات صغيرة المكفوفين على الرؤية وممارسة حياة طبيعية كالمشي والعمل وهي تعمل بآليات مختلفة وسط منافسة مستمرة من الشركات أنتجت هذه الشركات الفئة الثالثة من هذه النظارة ولها كاميرا صغيرة مسجل الفيديو وتعالجه بسرعة كبيرة وفق نظام ثم يعرض على شاشتين أمام المستقبل حيث تصل البيانات للدمار من خلال العين إلى تفاؤل أكبر ورد فعل من قبل كما يمكن التحكم بجودة الصورة وقربها وهي مرتبطة أيضا النظارة الواحد يصل إلى نحو ستة آلاف دولار أميركي وهو ما يشكل تحديا كبيرا في الشركات المصنعة من وجهة نظرنا أن على الحكومة وشركات التأمين التدخل وتقديم الدعم للمستخدمين فنحن نقدم الجهاز ونعيد الناس إلى العمل أو الدراسة وهي مفيدة للمجتمع وتساعد بالحب أيضا على تقليل الإنفاق من أموال الضرائب وتقول الشركات المنتجة إنها باعت آلافا من هذه المقارنة وتريد توسع في أوروبا والشرق الأوسط عن صالح الجزيرة