معسكر اليرموك تحت سيطرة قوات حكومة الوفاق الليبية

30/04/2019
للأسبوع الرابع على التوالي تتواصل المعارك في الشريط الجنوبي للعاصمة طرابلس بين قوات حفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني التي استعادت زمام سيطرتها على محور معسكر اليرموك جنوبي العاصمة بعد أن فقدته لساعات بسبب الكفاح المسلح نفذته قوة تابعة لحفتر مدعومة بمسلحين مدنيين موالين لها واستخدمت فيه كثافة نارية كبيرة من المدفعية الثقيلة هذا وتوعد الناطق الرسمي باسم حفتر باستمرار الضربات الجوية لمواقع مقاتلي قوات الوفاق حتى انتهاء المعركة بحسب قوله هذه الضربات التي كانت ليلة البارحة ستستمر حتى انتهاء العمليات العسكرية تواصل العمليات العسكرية في طرابلس جدد الانقسام المؤسسي في ليبيا حيث أعلن برلمانيون من طرابلس وغيرها من مدن ليبية أخرى الانعقاد الدائم لجلسات البرلمان في العاصمة بغية تصحيح مساره باختيار هيئة رئاسية جديدة بعد إعلان رئاسته الحالية دعمها العمليات العسكرية على اتفق النواب مبدئيا على جدول الأعمال التالية أولا آلية لانتخاب رئيس المجلس ونائبيه مين باستمرار مناقشة المواد من الاتفاق السياسي التي تؤسس بشكل جديد لمجلس النواب في وقت سابق أكدت مصادر محلية من مدينة مرسى مطروح المصرية للجزيرة أن دعما مسلحا دخل من مصر عبر بوابتها الحدودية مع ليبيا متجها إلى قوات حفتر جلب من معسكرات للجيش المصري في غرب مصر وتمثل هذا الدعم في أسلحة وكميات من الذخائر وعربات مدرعة نقلت من منطقة سيدي براني المصرية إلى الحدود بين البلدين وأدخلت لاحقا إلى الأراضي الليبية وصول الدعم العسكري لحفتر يؤكد إصرار الرجل على الحل العسكري للأزمة الليبية تسانده في ذلك دول إقليمية أدى دعمها له إلى حدوث عدم توافق في مواقف المجتمع الدولي تجاه ما يحدث من مواجهات مسلحة على التخوم الجنوبية للعاصمة أحمد خليفة الجزيرة طرابلس