تراجع الصادرات الأردنية للسوق السورية

30/04/2019
نصف عام على فتح الحدود مع سوريا والمحصلة تراجع الصادرات الأردنية إليها بنسبة سبعين في المئة خلال الربع الأول من العام الحالي إلى نحو ثلاثين مليون دولار فقد كانت الصادرات بين البلدين أثناء إغلاق الحدود تتجاوز مائة مليون دولار على المستوى ربع السنوي وتتصاعد اتهامات القائمين على القطاعين الصناعي والتجاري في الأردن للجانب السوري بوضع عراقيل أمام انسياب الحركة التجارية كما أثارت القرارات الحكومية لضبط دخول البضائع والمسافرين لسوريا موجة من السخط لاسيما وسط السائقين الذين يعملون في النقل البري بين البلدين ويوصفون بالبحارة ويقضي أحدث قرار بتنظيم دخولهم بالتتابع يوميا بحسب نظام أرقام مركباتهم الزوجية والفردية ثمة معضلة أخرى تمثلت في مضاعفة رسوم عبور الشاحنات أكثر من عشرة أمثالها إذ أصبحت تتجاوز ألف دولار للشاحنة الواحدة بعدما كانت مئة دولار فقط الأردن ملتزمة كاملة بالكامل لاتفاقيات مذكرة التفاهم ما بين الأردن وسوريا ولكن الطرف الآخر أخوانا أشقائنا السوريين لغاية الآن لم يلتزموا من تسهيلات المرور ولا بتسهيل دخول البضائع الأردنية لا يبدو مشهد الحركة التجارية بين الأردن وسوريا وردية بعد مضي نصف عام على فتح الحدود فقد انخفضت أعداد الشاحنات الأردنية نتيجة إجراءات التفتيش الدقيق من الجانب السوري فضلا عن أن عدد مكاتب تخليص العاملة في معبر جابر هوى إلى 20 فقط مقارنة بمائة مكتب عن إغاثته الحدود رائد عواد الجزيرة معبر جابر الحدود الأردنية السورية