ماي تتعاون مع حزب العمال المعارض لحل مأزق البريكست

03/04/2019
أخيرا تنازلت رئيسة الوزراء البريطانية عن خطوطها الحمر وقررت مد يدها إلى زعيم حزب العمال المعارض للمشاركة في صياغة اتفاق مشترك لسحب عضوية موريتانيا من الاتحاد الأوروبي بعدما أخفقت في حشد دعم المتشددين حزبها قرار تأمل المعارضة في أن يخرج البلاد من هذا المأزق السياسي غير المتناهي يرحب بقرار رئيس الوزراء التحدث إلينا لاسيما بعد الجلسات التي عقدتها مع أعضاء هذا المجلس وأرحب ورغبتها في التنازل لحل مأزق الخروج من الاتحاد الأوروبي قررت أن تدير ظهرها لمجموعة من وبحزبها باتوا متهمين باحتجاز البلاد رهينة لرغبة تاريخية لديهم في فصل بريطانيا من الاتحاد بأي ثمن حيث تعهدت بالقبول بأي اتفاق يقره البرلمان بعدما ظلت تشكك في جدوى محاولاته لحل الأزمة كل عضو في هذا المجلس ومشارك في عملية الخروج من الاتحاد أن نخرج بطريقة منتظمة وفي أقرب وقت ممكن حتى لا نشارك في الانتخابات البرلمانية الأوروبية وللقيام بذلك علينا التوصل إلى اتفاق في هذا المجلس لكن تنازل عن خطوطها الحمر ومنها البقاء على عضوية موريتانيا في الاتحاد الجمركي لم ولن يرضي متشددي حزبها الذين يعتبرون جيرمي كوربن خطرا على أمن البلاد إذا منحت الشرعية لرجل أعتبره غير مناسب لحكم بريطانيا ويضر بها فإن كيس سيلحقون الضرر بمستقبل حزبك والأهم بالنسبة لأمثالي مستقبل بلادنا التي ترمي إلى تمديد مهلة الخروج من الاتحاد إلى ما بعد موعده في الثاني عشر من الشهر الجاري تجد نفسها مرة أخرى مقيدة من قبل الاتحاد بشرط إقرار اتفاق بديل قبل هذا الموعد زلماي قد انفراجة قريبة في عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي لكنه في المقابل قد يؤدي إلى تشرذم حزب المحافظين الذي يعيش تجاذبات حادة بين أعضائه المنقسمين على أفضل الطرق للخروج من الامتحان مينا حربلو الجزيرة لندن