استشهاد شاب فلسطيني وإصابة آخر برصاص مستوطنين إسرائيليين بالضفة

03/04/2019
محمد عبد الفتاح شاب في الثالثة والعشرين من عمره وأب لطفل لم يكمل عامه الأول لم تسعف نبضات قلبه الأخيرة فاستشهد قبل أن يروي قصة لكن قساوة المشهد بينما كان جنود الاحتلال ينكلون بجسده وهو ينزف على الأرض تحكي الكثير عن قصص الإعدام التي باتت ترتكب بشكل متواصل بزعم محاولات تنفيذ عمليات طعن إسرائيليين في هذا الموقع استشهد الشاب الفلسطيني أمام شارع رئيسي تمر منه سيارات المستوطنين والفلسطينيين لكن هذه المنطقة هي منطقة تجارية فلسطينية قبل فيها عددا من شهود العيان الذين كانت لهم رواية مخالفة لرواية الاحتلال تنقلنا بين أصحاب المحلات في المنطقة بعضهم خشي الحديث وآخرون قالوا إنهم شاهدوا شجارا بين شاب ومستوطن تلاه إطلاق نار من المستوطن أصاب الرصاص العشوائي الذي أطلقه أحد المستوطنين أيضا الشاب خالد رواجبة أمام محله التجاري ونقله والده إلى مستشفى رفيديا في نابلس نجا خالد من الموت لكنه بقي على يقين أن المستوطن الذي أطلق النار عليه سيظل طليقا وأنه كغيره من الفلسطينيين باتوا هدفا سهلا برصاص المستوطنين وقوات الاحتلال المنتشرة على مفارق الطرق في أنحاء الضفة الغربية شيرين أبو عاقلة الجزيرة نابلس