انقسام بمجلس الأمن حول ليبيا وأردوغان يؤكد دعمه للسراج

29/04/2019
انقسام كبير بشأن ليبيا مسرحه مجلس الأمن الدولي هذا ما أكده المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة وبينما تحدث عن منع دول في المجلس مشروعا بريطانيا لوقف إطلاق النار في طرابلس نقل السلام عن وزير الخارجية الفرنسي وعدا بدعم مساعي وقف الحرب في ليبيا قائلا إنها تعيش صراعا حادا جدا على السلطة يعاني اليوم من انقسام عميق جدا في مجلس الأمن الدولي الذي وقف في وجه مشروع بريطاني لوقف إطلاق النار أنا أريد وقف إطلاق النار والتقيت بوزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان البارحة أكد مجددا أنه سيدعم مساعي وقف هذه الحرب تصريحات السلام جاءت خلال مقابلة مع إذاعة فرنسية سئل خلالها أيضا عن موقف فرنسا من اللواء المتقاعد خليفة حفتر وما إذا كان يعتقد أنها تريد الرهان عليه وهي التي تحدثت مصادر ليبية عن إرسالها عسكريين إلى ليبيا لدعم حفتر فضلا عن اتهامات لها بتزويده بالسلاح ليست فرنسا وحدها من تظن ذلك مصر أيضا تراهن عليه لحماية حدودها الغربية هناك دول أخرى تدعمه المشكلة هي أن الرجل الذي يقدم على أنه قوي ليس ربما قويا كما يبدو وهذه معضلة نوعا ما بالنسبة لمن يدعمونه هذه المواقف تأتي في وقت دخلت فيه تركيا على خط الأزمة المتصاعدة في ليبيا الرئيس التركي ندد بالهجوم الذي تشنه قوات حفتر على العاصمة طرابلس وفي اتصال هاتفي مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج أكد أردوغان دعمه الحكومة وقال إن تركيا ستسخر كل الإمكانيات لمنع ما سماها المؤامرة على الشعب الليبي أردوغان شدد أيضا على عدم وجود حل عسكري للأزمة الليبية قائلا إن المسار السياسي هو الوحيد لبناء الدولة المدنية أما السراج فقد شدد على أن قوات الجيش الليبي تدافع بكل قوة عن العاصمة وعن خيار الدولة المدنية وستواصل القتال حتى انسحاب قوات حفتر من طرابلس