حكومة الوفاق تحقق اختراقات في مواقع لقوات حفتر

29/04/2019
تستمر الأمور في العاصمة الليبية طرابلس ومحيطها ساخنة ترتسم إفرازاتها وتعقيداتها في اتجاهات كثيرة تدور اشتباكات في محاور عديدة بينها محور صلاح الدين جنوبي طرابلس وقد استعادت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني محور معسكر اليرموك وذاك وهو الذي كانت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر تحاول جاهدة التمركز في محيطه تدور المعارك سجالا أيضا في محاور أخرى حيث تسعى القوات الحكومية لاختراق مختلف مواقع تمركز قوات حفتر وقطع سبل الإمداد عنها ونقل مراسل الجزيرة عن القوات الحكومية أنها أصبحت تشكل قماشة وتحاصر قوات حفتر في مواقع مختلفة في محيط العاصمة وتعد لهجوم شامل عليها في هذه الأثناء تتداخل خطوط كثيرة مع الأزمة وتطوراتها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ندد بهجوم قوات حفتر على طرابلس وأعلن خلال اتصال هاتفي مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج دعمه وتسخير كل الإمكانيات التركية لمنع ما سماها المؤامرة على الشعب الليبي مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة الذي يقوم بجولة تتعلق بالتطورات الراهنة في محيط طرابلس وصف بعض الدول بأنها تريد الرهان على حفتر قائلا إنه ليس قويا كما يبدو ويشكل معضلة بالنسبة للأطراف التي تدعمه على حد تعبيره ولفت سلام الأنظار خلال حوار مع راديو فرنسا الدولي إلى أن مجلس الأمن يشهد انقساما كبيرا بشأن ليبيا وأنه يحاول من خلال جولته هذه لما ما يستطيع من شتات الآراء ووجهات نظر يعاني اليوم من انقسام عميق جدا في مجلس الأمن الدولي الذي وقف في وجه مشروع بريطاني لوقف إطلاق النار أنا أريد وقف إطلاق النار والتقيت بوزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان البارحة أكد مجددا أنه سيدعم مساعي وقف هذه الحرب وحذرت ماريا دو فالي مساعدة المبعوث الدولي من خطورة الأوضاع الإنسانية في منطقة طرابلس واحتمالات تدهورها أكثر مع استمرار المعارك أكثر من ثلاثة أسابيع ويقدر عدد الفارين بنحو ألفا ومازال كثيرون محاصرين في مناطق يصعب الوصول إليها لمساعدتهم