تعاطف إسلامي مسيحي مع ضحايا الهجوم على كنيس بساندياغو

29/04/2019
الكراهية لن تتخلص من الكراهية بالحب وحده قادر على ذلك قول للقص مارتن لوثر كينغ ذكر سكان مدينة باواي القريبة من سان دييغو أنفسهم به في أعقاب الهجوم الذي استهدف كنيسا يهوديا وأودى بحياة سيدة ونجم عنه إصابة ثلاثة أشخاص مظاهر الوحدة التي أراها هنا من جميع الأديان والخلفيات تظهر أننا جميعا خلقنا على صورتي الخالق وتيرة متسارعة لحوادث الكراهية التي تستهدف دور العبادة من يهودية ومسلمة ومسيحية في ظل بروز خطاب مرتبط باستعلاء العرق الأبيض وسجالات أخرى تتناول معاداة السامية سرعان ما جاء خبر الحادث وصلتني مكالمات من كل أميركا ومن مجموعتنا من النساء المسلمات واليهوديات في سان دييغو نحن نهتم لأمر بعضنا البعض وعلينا أن نتذكر ذلك يجب ألا ينتقص ما يفعله أناس سيئون مما نقوم به لنشر الحب والأمل والدعم المشترك بالغناء وإضاءة الشموع تتضامن جاليات هذه المدينة في أعقاب الحادث وفي حين تواصل السلطات المحلية تحقيقاتها في دوافع جون إرنست منفذي الهجوم نصبت رسالة له نشرت على الإنترنت أنه استوحى الاعتداء من الهجوم الذي استهدف كنيسا والهجوم على مسجدين في نيوزيلندا نحن هنا لنظهر تضامنا مع إخوتنا وأخواتنا اليهود الذين تعرضوا لهجوم من قبل هذا الإرهابي هو نفسه الذي هاجم مزيدا القريبة من هنا أتينا لنتضامن معهم كما تضامنوا معنا عندما وقعت مأساتنا الرئيس الأميركي دونالد ترامب سارع لوصف الحادث بأنه جريمة كراهية أن حاخام طوي الذي أصيب في الحادث فشدد على استخدام مصطلح الإرهاب بالقول إنه رأى الإرهاب في أسوأ أشكاله وأنه لن ينتصر الوقت الذي تحقق فيه سكان قوي من صدمتهم جراء هذا الهجوم تعلو الأصوات الداعية إلى اتخاذ إجراءات لمواجهة خطاب الكراهية بينما باتت دور العبادة من بيتسبرغ نيوزيلندا إلى سان دييغو غير آمنة أبو كويك الجزيرة سان دييغو بكاليفورنيا