منفذ هجوم المعبد اليهودي بأميركا يصنف نفسه معاديا للسامية

28/04/2019
من اعتداء على كنيس يهودي في ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة قبل أشهر ومن استهداف مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزلندا استوحى جون إرنست هجومه على الكنيس اليهودي في مدينة بورتلاند بولاية كاليفورنيا هذا ما قاله المهاجم البالغ من العمر 19 عاما في بيان نسب له شرطة المدينة أكدت أن المهاجم أطلق النار على المصلين اليهود داخل الكنيس لكن سلاحه وهذا ما يفسر العدد المنخفض للضحايا حيث قتلت امرأة وأصيب ثلاثة آخرون وبينما حاول المهاجم الفرار قبض عليه أحد أفراد دوريات حرس الحدود واستنادا لوسائل إعلام أميركية وصف المهاجم نفسه في بيان نشره على الإنترنت قبل الهجوم بأنه معاد للسامية ومؤمن باستعلاء العرق الأبيض أقر أيضا بأنه كان أضرم النار في مسجد بكاليفورنيا بعد أسبوع من هجمات نيوزيلندا وبينما وصف رئيس بلدية مدينة بويل ما حدث بجريمة كراهية دعا الرئيس الأميركي إلى محاربة معاداة السامية والكراهية وعبر عن تضامنه مع المجتمع اليهودي الليلة قلب أميركا مع ضحايا إطلاق النار المرور على كنيس في بوي بولاية كاليفورنيا أمتنا جمعاء تنعى من فقدوا حياتهم وتصلي للجرحى وتقف متضامنة مع المجتمع اليهودي ندين بشدة العداء للسامية والكراهية التي ينبغي هزيمتها الهجوم على الكنيس يأتي بعد ستة أشهر من هجوم مماثل على كنيس يهودي في مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا شرق الولايات المتحدة وقد أسفر ذلك الهجوم حينها عن مقتل أحد عشر شخصا واعتبر الأكثر دموية ضد اليهود في الولايات المتحدة ثم أتى هذا الهجوم الأخير في بوي فأعاد تسليط الضوء على مسألة استعلاء العرق الأبيض التي اتخذها المهاجم شعارا له والتي يرى كثيرون أنها تصاعدت في الولايات المتحدة وتجلت بأعمال عنف ضد فئات مختلفة منذ تولي ترمب رئاسة البيت الأبيض