مظاهرات في العراق منددة بتصريحات لوزير الخارجية البحريني

28/04/2019
مئات المتظاهرين من أتباع التيار الصدري تجمعوا أمام مقر القنصلية البحرينية في النجف تنديدا برد وزير الخارجية البحريني على زعيم التيار مقتدى الصدر الذي كان قد اقترحت تنحي الحكام في كل من سوريا واليمن والبحرين كحل لأزماتها ومن هنا بدأت الأزمة المحتجون اعتبروا رد الوزير البحريني على زعيمهم إساءة لسيادة العراق جموع النجف الأشرف والمواطنين وأغتني كلهم يستنكرون العمل الذي صدر من وزير الخارجية البحريني السيد القائد مقتدى الصدر أحد الرموز العراقية مسؤولون في التيار الصدري قالوا إنهم يقفون ضد أي تصعيد مع البحرين لكنهم طالبوا حكومتها بالاعتذار الرسمي في وقت توعد بعض المحتجين باقتحام القنصلية في النجف وإنزال العلم البحريني إذا لم تستجب المنامة لدعوات الاعتذار للصدر لا نريد أن تكون هناك أزمة فعلية مع الأشقاء البحرينيين وإنما المحاولة هي أن تكون البحرين جزء من الحل الذي يرسي بالمنطقة دعائم السلام والاستقرار وأي محاولات فردية من هنا وهناك لقد حل الأزمة أو تكبيرها نشجعه أبدا بل سنحاول دون وقوعه في بغداد أيضا تجمع المئات أمام مقر السفارة البحرينية حاملين الورود كرسالة سلام ومواساة للشعب البحريني المطالب ذاتها تكررت في بغداد باعتذار عما بدر من وزير خارجيتها تجاه الصدر يقول من تظاهروا في النجف إن وزير خارجية البحرين وهو ما أثار أزمة سياسية بين العراق والبحرين وإن كل ما قام به زعيم التيار الصدري برأيهم هو أنه شخص الأزمة البحرينية واقترح