بيان مقتدر الصدر يفجر أزمة دبلوماسية بين البحرين والعراق

28/04/2019
تصاعدت حدة الأزمة الدبلوماسية بين العراق والبحرين بعد تصريحات وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة التي رد فيها على بيان أصدره زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والذي دعت فيه حكام اليمن وسوريا والبحرين إلى التنحي باعتباره أحد الحلول لأزمات المنطقة تصريحات الوزير البحريني عدتها الخارجية العراقية مسيئة لسيادة العراق واستقلاله لزعيم التيار الصدري وأصدرت بيانا بهذا الشأن شجبت فيه تصريحات الوزير البحريني وطالبت المنامة بالاعتذار الرسمي الخارجية البحرينية بدورها استدعت القائم بأعمال السفارة العراقية بالإنابة نوادي العاني احتجاجا على بيان مقتدى الصدر الذي اعتبرته تدخلا في شؤون البحرين الداخلية ومثيرا للفتنة ومهددا لأمن واستقرار المنطقة وطالبت الحكومة العراقية بالتدخل لوقف البيانات والتصريحات المعادية للبحرين فور انتشار تصريحات وزير الخارجية البحريني تظاهر العشرات من أتباع التيار الصدري أمام مقر القنصلية البحرينية في محافظة النجف مرددين هتافات التنديد والاستنكار بما وصفوه بأنه إساءة واعتداء على صدر من جانبه دعا مقتدى الصدر أتباعه إلى التظاهر الأحد أمام مقرات البعثات الدبلوماسية البحرينية حاملين الورود لإهدائها إلى الشعب البحريني وهي الدعوة ذاتها التي كان قد تلقاها ونفذها خطيب جامع الكوفة الذي سلم القنصلية البحرينية باقة من الزهور إهداء لشعب البحرين