قتلى وجرحى بسريلانكا بتفجير من أحد منازل المشتبه بهم

27/04/2019
كانت الجمعة أول اختبار للجميع في سريلانكا بعد تفجيرات أحد الفصح الدموية فقد حرص الجميع على إظهار الوحدة والتماسك رافعين شعارا واحدا لكن اليوم لم يكد ينتهي حتى قطع الصمت والترقب بتفجيرات أخرى على بعد نحو أربعمائة كيلومتر شرق العاصمة كولومبو وحسب التصريحات الرسمية فقد أدت التحريات والتحقيقات إلى العثور على أدلة تقود إلى مخبأ في منطقة ساندا هام روفو على الساحل الشرقي للبلاد توقعت السلطات الأمنية أن تعثر فيه على عدد من المشتبه في ضلوعهم في التفجيرات وما إن اقتربت الشرطة من المنزل المستهدف حتى بدأت الاشتباكات بعد إطلاق النار داخله وبعد نحو ساعة فوجئت قوات الأمن بوقوع ثلاث تفجيرات من داخل المنزل وبعد اقتحامه عثرت على جثة بينها ستة أطفال وثلاث نساء ونقل المصابون إلى المستشفى وعثرت الشرطة على كمية من المتفجرات داخل المخبأ وقالت إن مسلحين يشتبه في انتمائهم لجماعة التوحيد الوطنية التي تتهمها السلطات بالمسؤولية عن تفجيرات الأحد الماضي قبل ذلك بساعات كانت الشرطة قد اعتقلت سبعة أشخاص وصادرت كمية كبيرة من المتفجرات في منزل على بعد ستة كيلومترات وسط كل هذه التطورات كشف رئيس أساقفة كولومبو أنه طالب مسؤولي الحكومة بتوضيحات عن أسباب القصور الأمني الذي أدى لتلك الكارثة ولكن دون جدوى فالجميع يتنصل من المسؤولية حسب تأكيد الرجل الذي قال إنه يشعر بالحزن لأنه تعرض إلى نوع ما من الغدر لذلك وفي ظل استمرار الغموض أكد الكاردينال أن الكنائس في العاصمة ستبقى مغلقة وسيلغى قداس الأحد في المدينة حتى إشعار آخر وحتى ذلك الحين بدأت السلطات حملة لتنظيف الكنائس من آثار الهجمات