أستانا لم تحرز تقدما بشأن اللجنة الدستورية أو المعتقلين

27/04/2019
لم تأت الجولة الثانية عشرة من مفاوضات استانا بجديد سوى إدانة القرار الأميركي في الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان فقد طرح البيان الختامي أربعة عشر بندا غلب عليها التعميم ولم تمس القضايا الجوهرية ورحب المشاركون في هذه الجولة بتنفيذه سوتشي وكرروا تأكيدهم عزمهم على تنفيذ اتفاقات إعادة الاستقرار في إدلب بشكل كامل وفيما يخص منطقة شرقي الفرات رفض البيان المساعي الانفصالية التي تهدد سوريا وكذلك الأمن القومي للدول المجاورة كما جاء في البيان سعي المشاركين للإسراع بإعلان اللجنة الدستورية وكان المشاركون قد أخفقوا في التوافق على المقاعد الستة في اللجنة الدستورية وهي الأصوات التي سترجح أي قرار متعلق بإعداد دستور سوريا المعارضة بدت غير راضية عن عدم إحراز تقدم في ملف المعتقلين ملف المعتقلين بينما اتهم وفد النظام تركيا بدعم الإرهاب في شمال سوريا على حد وصفه المخابرات التركية تركيا هي الانتفاضة المجموعات الإرهابية وقال المبعوث الدولي إلى سوريا غير بدرسون للجزيرة إنه مستمر في دعم المساعي التي تفضي إلى تطبيق قرار الأمم المتحدة الخاص بسوريا تموز يوليو هو الموعد الجديد المتفق عليه لعقد الجولة المقبلة صراع على الأرض والتجارة الدولية حالت دون اتفاق المجتمعين على اللجنة الدستورية ودون تحقيق تقدم في ملف المعتقلين ومسائل معلقة أخرى ليبدو الخروج من ستان بنتائج مرضية للسوريين كل حلمي صعب المنال عمر الحوراني الجزيرة من العاصمة الكازاخية نور سلطان