عـاجـل: حسن نصر الله مخاطبا الإسرائيليين: نتنياهو يشتغل في الانتخابات وهو يلعب بدمائكم ويقودكم نحو حافة الهاوية

المجلس الأعلى الليبي: لن نقبل حلا حفتر طرف فيه

26/04/2019
لا تؤشر مواقف كل من طرفي الصراع في ليبيا على بوادر انفراج قريب الاستعصاء في ساحة المواجهة العسكرية هو نفسه في ساحة ما بقي من تحركات سياسية فقد أعلن المجلس الأعلى للدولة في ليبيا رفضه أن يكون اللواء المتقاعد خليفة حفتر ضمن أي حل سياسي قد يلوح في الأفق فحفتر وفقا للمجلس الرئاسي بات مطلوبا للعدالة بعد العدوان الذي شنه على طرابلس بهدف الانقلاب على السلطة فيها وتأسيسا على ذلك رفض مجلس أيضا مبادرة قمة القاهرة قبل أيام خصوصا فيما يتعلق بوقف إطلاق النار حتى تعود قوات حفتر إلى مواقعها السابق على الطرف المقابل قوات حفتر وعلى لسان المتحدث باسمها تعلن أن لا نية لديها لوقف الهجوم إلا لأسباب إنسانية قواتكم استمرت العمليات حتى إنهاء هذه الزمرة الفاسدة ترفض حكومة الوفاق التفاهم أو التفاوض بوجود حفتر كمطلوب لها فحسب فهي تقول إن في صفوف مقاتليه وقادته الميدانيين مطلوبين لها أيضا ولنفس السبب أبرزهم محمود الورفلي فهذا القيادي من مساعدي حفتر طالبت وزارة داخلية حكومة الوفاق اعتقاله بعد تداول أنباء عن وجوده ضمن القوات التي تشن الهجوم على طرابلس ويذكر أنه مطلوب لمحكمة الجنايات الدولية لما نسب إليه من عمليات قتل وتصفية أظهرتها تسجيلات مصورة قبل سنوات في بنغازي والحال هذه ومع استمرار القصف العشوائي من قوات حفتر للتجمعات السكنية خلال معارك التقدم والتراجع في محيط طرابلس وغموض المشهد السياسي والميداني في عموم ليبيا المترافق مع تراخ وانقسام دولي يبدو الثابت حتى الآن أن الخاسر الأكبر هو المدنيون اللجنة الدولية للصليب الأحمر دقت ناقوس خطر بالتحذير من تدهور حاد للوضع الإنساني في محيط العاصمة وتقول اللجنة في بيان إن ألف مدني فروا مع بدء القتال المستمر منذ ثلاثة أسابيع وإن المناطق المكتظة بالسكان تحولت إلى ساحات قتال تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة