فتاة أوغندية تبتكر صابونا يمنع لدغات البعوض الناقل للملاريا

25/04/2019
هو يوم عمل جديد في مشوار طويل لحلم نتج عن معاناتها مع مرض الملاريا في طفولتها اليتيمة ألهمها ابتكار تركيبة طابون تمنع لدغات البعوض عن جسم الإنسان مكون من أعشاب ومواد طبيعية نشأت في دار للأيتام وكنا مجموعة كبيرة من الأطفال وفي كل مرة يصاب فيها بالملاريا ويصاب كذلك الأطفال معي وفي بعض الأحيان نعزل عن الأطفال الآخرين ونكون في عيادة فلذلك نبعت الفكرة معاناة للبحث عن حل لهذا الأمر هذه الوصفة الصغيرة البسيطة في منطقة بيجي وسط يوغندا تقوم نال بنغا جون بتصنيع طابونها الذي يتكون من هيدروكسيد الصوديوم الزيتون والنخيل وإضافة زيوت أخرى طاردة للبعوض طريقة إنتاج وطبيعة مواد تقول عنها الفتاة إنها صممت من أجل دعم وخدمة سكان الأرياف الذين هم أكثر بين يتعرضون للإصابة بالمرض نريد أن نجعل المنتج متاحا بشكل كبير لهؤلاء والشائعة الاستخدام بالنسبة إليهم وهو الصابون كل أمة وكل شخص في أوغندا يقوم باستعماله خاصة المجتمعات الريفية إنهم لا يستخدمون الصابون السائل بل يستخدمون الصابون البلدي يباع المنتج النهائي بين الصابون بهامش ربح كبير للمنتجعات والنذر والفنادق حتى تتمكن من دعم الصابون المخصص للمجتمعات المحلية التي تجد فيه وسيلة مناسبة للتخلص من لدغات البعوض خاصة بالنسبة إلى الأطفال أكثر الفئات تضررا وتعرضا للملاريا عندما يأتي وقت النوم أقوم بتحميل ابنتي بهذا الصابون الذي أثبت أنه يحميها من البارود ولذلك لن تتعرض لمرض الملاريا في الأرياف تزداد معدلات الإصابة بالمرض ويكون الأطفال دون سن الخامسة معرضين لمضاعفات خطيرة قد تهدد حياتهم ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن الملاريا تدمر حياة طفل واحد كل دقيقتين وتقع معظم هذه الوفيات في أفريقيا حيث يموت أكثر من مليون طفل نتيجة المرض كل عام