صراع معلوماتي قبل إعلان نتائج الانتخابات الإندونيسية

24/04/2019
الجنرال ورئيس أركان الجيش الإندونيسي الأسبق ليصلوا إلى احتفال لأنصار الرئيس جوكو بفوزه بانتخابات الرئاسة وفقا لأحدث نتائج فرز الأصوات التي أعلنتها مفوضية الانتخابات ومراكز لاستطلاع الرأي ورغم الانتقادات الموجهة للمفوضية والسلطات المعنية بسبب الإشكالات التي أحاطت بها وقول معارضين إنها الأكبر منذ التحول الديمقراطي في البلاد يؤكد مولوكو وهو واحد من العسكريين المتقاعدين المقربين من الرئيس الحالي جوكوي على ثقة التحالف الحاكم في المفوضية لا ينبغي لأي طرف أن يزعج المؤسسة التي لها أساس دستوري يمنحوها وقتا لإنجاز واجبها ولو حصل شيء فرفعوا تقارير بشأنها هناك مساع دؤوبة لنزع المصداقية عن المفوضية وبسبب بطء فرز الأصوات رسميا ومطالبات بتصحيح الأخطاء التي شابتها فقد اشتعلت معركة معلوماتية بين الطرفين من أجل إحصاء الأصوات فمن جهة هناك مراكز لاستطلاع الرأي تعزز حضورها وسائل إعلام مرتبطة بالتحالف الحاكم تؤيد الرئيس جوكوي وتظهر فوزه وفي المقابل يوجد فريق متخصص لمرشح المعارضة برابو سوبيانتو يعمل على إبراز ما يؤكد فوزه كما ظهر تطبيق أسسه محمد صلاح الدين يعتمد على الجمع الجماهيري البيانات بالاعتماد على الناخبين في مراكز الاقتراع التي يتجاوز عددها ثمانمائة ألف لكن اللافت هو تعرض هذا التطبيق لهجمات إلكترونية مستمرة لم يحدث في إندونيسيا هوجم تطبيق بهذا الزخم والمهاجمون من عشرين دولة ومن خلال ألف عنوان آيبي وفي يوم الاقتراع وما بعده واجهنا نحو مليون اتصال يومي وقد ارتفعت نبرة المعارضة في نقدها لمفوضية الانتخابات بالقول إن التزوير كان منسقا وواسعا وعنيفة وإن ذلك تزامنا مع عدم الفصل بين مسؤوليات موظفي لجان الانتخابات إطلاقا أعلن عن الفوز في الانتخابات بناء على نتائج العد السريع والاستطلاعات فإن الذي سينفذ لاحقا هو مواءمة ذلك مع النتائج الورقية لبطاقات الاقتراع لأنه يفترض استحالة التوافق بدقة بين العدو السريع والنتائج الحقيقية للاقتراع أفرزت الانتخابات الإندونيسية انقسام مجتمعي واضح بين مؤيدي المرشحين للرئاسة ولهذا إذا ما أظهرت نتائج نهائية فوز الرئيس الحالي جوكوي بفترة ثانية فلن يكون ذلك سهلا بالنسبة إلى نحو مليون ناخب صوتوا لصالح المرشح المعارض برابو سوبيانتو الجزيرة