خامنئي: طهران لن تظل صامتة في وجه الضغوط الأميركية

24/04/2019
العد التنازلي لوقف العمل باستثناءات تصدير النفط الإيراني قد بدأ لكن بينما تقترب واشنطن من تنفيذ خطتها الرامية إلى تخفيض صادرات إيران النفطية إلى الصفر تصاعدت ردود الفعل الإيرانية واتسمت بنبرة تحد المرشد الإيراني توعد بأن طهران لن تظل صامتة في وجه الضغوط الأميركية التي سيكون مصيرها الفشل كما قال لم يحدد طبيعة الرد لكنه أكد أن بلاده ستظل قادرة على تصدير ما تريده من نفطها جهود الولايات المتحدة لم تصل إلى نتيجة وقادرون على تصدير نفطنا بقدر ما نريده الإدارة الأميركية تظن أنها قادرة على غلق أبواب تصدير النفط الإيراني لكن الشعب والحكومة قادران على إيجاد حلول متعددة لمواجهة هذا القرار يجب أن يعلموا أننا سنرد على هذا العداء والإيرانيون لن يبقوا صامتين ولن يركعوا مقابل تحركات الأعداء أما الرئيس الإيراني فقال إن بلاده ستجعل الولايات المتحدة تندم على إجراءاتها أشار أيضا إلى أن المفاوضات مع واشنطن لن تكون ممكنة إلا إذا رفعت ضغوطها وعقوباتها على الشعب الإيراني واعتذرت له لن يكتفي روحاني بذلك بل خاطب أيضا السعودية والإمارات قائلا إن تعويضهما حصة النفط الإيراني في السوق العالمية يعني مواجهة الشعب الإيراني أنقذنا السعودية ولم نسمح باحتلالها هي والإمارات من قبل صدام حسين على دول المنطقة أن تشكر إيران ولولاها ما بقي أثر للسعودية أو الإمارات واليوم يعرضون على تعويض النفط الإيراني في السوق العالمية بعد قرار قطع تصديره هل أنتما قادرتان على ذلك هل تعلمان تبعات ذلك وما معناه إنه يعني العداء للشعب الإيراني وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال أن السعودية والإمارات أكدتا أنهما ستردان أي نقص في السوق العالمية للنفط بعد إعلان الإدارة الأميركية إنهاء إعفاءات من العقوبات ممنوحة لبعض الدول لاستيراد النفط الإيراني بحلول الثاني من مايو أيار المقبل قرار انتقدته الدول المعنية به من بينها تركيا التي وصف وزير خارجيتها القرار بالخاطئ جدا أما السعودية المعنية أيضا بهذا الملف فقد جددت الحديث عن إيران بنبرتها المعتادة ومن منبر مؤتمر الأمن الدولي في موسكو وصف نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان طهران بأنها تنشر الفوضى في المنطقة وبأنها كانت ومازالت تدعم الإرهاب