عـاجـل: الرئيس التركي: تركيا ستدمر المقاتلين الأكراد في شمال سوريا إذا لم ينسحبوا قبل انتهاء وقف إطلاق النار

انتقادات حقوقية لاستضافة مصر اجتماعات اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان

24/04/2019
الحكومة المصرية تستضيف دورة لمنظمة حقوقية دولية هي اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب تبدو العلاقة بين سمعة المستضيف وصفة الضيف غير طبيعية تجمع المنظمات الحقوقية الدولية على أن الحكومة المصرية ومنذ وصول الرئيس السيسي للسلطة تقمع وتحارب وتضييق على المنظمات الحقوقية فكيف يستقيم أن تستضيف إحدى هذه المنظمات خمس عشرة منظمة حقوقية مصرية وأفريقية ودولية أصدرت بيانا حددت فيه انتهاكات السلطات المصرية لحقوق الإنسان وأكدت أن استضافة مثل هذه الاجتماعات محاولة لتلميع سجل انتهاكات مريع تحدث البيان عن إصدار قانون تعسفي لتنظيم عمل الجمعيات الأهلية عام يحظر فعليا العمل المستقل الذي تقوم به الجمعيات الأهلية وأشار إلى محاكمة عشرات الحقوقيين العاملين في المنظمات المصرية وتجميد أصول أبرز النشطاء الحقوقيين في البلاد ومنظماتهم وحظر سفر العشرات منهم ذكر البيان انتقام السلطات المصرية من نشطاء حقوقيين لتعاونهم مع مراقبين حقوقيين إقليميين ودوليين كما حدث مع من التقوا بمقررات الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالسكن اللائق خلال مهمته الرسمية في مصر قالت منظمات حقوقية إن منازل هدمت ومنع من السفر لم تفوت هذه المنظمات الإشارة إلى أن انعقاد اجتماعات اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان في مصر يتزامن مع تعديل الدستور المصري وما رافقه من اضطهاد شديد للمعارضة ومحاولة القضاء على أي مساحة للتعبير أو التجمع السلمي واعتبرت التعديلات الدستورية قمعية للغاية وقالت إنها ستعزز سيطرة الجيش على الحياة العامة والسياسية وتزيد من تقويض استقلال القضاء الضعيف أصلا وبعد كل هذا تستضيف السلطات المصرية اجتماعات اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب والحال أن هذه اللجنة لو خصصت كل أعمالها خلال يومين لانتهاكات حقوق الإنسان في مصر ما أسعفنا الوقت لكثرة هذه الانتهاكات