هوني وتاتيمايا.. منظومة ثقافية ينشأ اليابانيون على احترامها

22/04/2019
عرض لمسرحية أو المعبد إحدى أيقونات مسرح النو الياباني الشهير تروى الملاحم وتنقل المشاعر والأحاسيس عبر الأقنعة وحركات الجسد فخلال العرض نفسه تضع الشخصية الواحدة أكثر من قناع وتتقمص بذلك أكثر من دور بعض باحثي الأنثروبولوجيا يعتقدون أن ثقافة القناع وتعدد الأدوار تعود لحقبة حكم سلالة الهاشميين في القرن التاسع الميلادي فقد بقيت حاضرة في المجتمع الياباني المعاصر وبقي القناع رمزا لمفهوم أو قاعدة سلوك مركزية يطلق عليها اسم تقدم أيضا في سياق مقارنة مع ضدها هن هذه هي حقيقة الأشياء كما نشعر بها وتأتي ماي هي ما يجب أن نقوله للناس بشأنها همي هو حقيقة ما نشعر به ولا نعبر عنه إلا للمقربين منا أما فهو ما يفترض أن نقوله للناس غالبا ما نلجأ لتتمايز في العمل فمع مسؤولي المباشر أشعر أحيانا بالرغبة في قول ما أحس به ولكني في النهاية اختاروا نلجأ لتتمايز في كل المناسبات العامة هي نوع من التعايش في المجتمع حسب الظروف أحيانا لا تلقى الاهتمام للكذبة الاعتبار تيمي كذبة وليست بخطورة الكذب الالتزام بالأخلاق الحميدة والحفاظ على الانسجام الاجتماعي هذا هو كنه مفهومي هوني وتتمايز نظر اليابانيين وفي النهاية يقول اليابانيون شيمة من شيء من المحاربين القدامى أو الساموراي باعتبارها مظهرا من مظاهر القدرة على ضبط النفس أمل والناس الجزيرة طوكيو