غزة.. افتتاح مستشفى للتأهيل والأطراف الصناعية بتمويل قطري

22/04/2019
لم يتمكن أمير من تركيب طرف صناعي رغم مرور نحو عام على إصابته فمستشفيات غزة تفتقر إلى هذا النوع من العلاج والاحتلال الإسرائيلي يحرمه من السفر للعلاج في الخارج خلال مسيرات العودة في من العام المنصرم وأنا حاولت أني صار عندي عملية بتر وحاولت إني أخرج خارج البلاد وكان عندي رفض كثير ما كنت أخرج لتركيب الطرف بكل فخر واعتزاز من فلسطين أعلن عن تشغيل مستشفى سمو الأمير الوالد لتأهيل والأطراف الصناعية بغزة سيتمكن أمير الآن من تركيب طرف صناعي بعد تشغيل مستشفى حمد بن خليفة آل ثاني لرعاية المصابين بحالات البشر والذي يعد الأول من نوعه في غزة وقد تم إنشاء هذا المستشفى بإشراك بإشراف كامل من الأخوة من لجنة إعمار غزة على مساحة أرض اثنا عشر ألف متر مربع وفق المعايير الدولية والعالمية ليصبح أكبر صرح طبي متخصص في التأهيل والأطراف الصناعية في غزة الأوساط الطبية في غزة اعتبرت هذا المستشفى بأقسامه وخدماته إضافة نوعية ستنعكس إيجابا على الخدمات الصحية في القطاع في الحقيقة هذا المستشفى سيقدم الخدمات النوعية في ثلاث مجالات المجال الأول موضوع الإعاقة السمعية وما يترتب عليها من التأهيل زراعة قواقع وتقديم أجهزة مساعدة للسلامة وهناك مجال آخر متعلق بالأطراف الصناعية وسيقدم المستشفى خدمات متنوعة لاسيما بعد ارتفاع أعداد المصابين جراء الحروب على قطاع غزة ومسيرات العودة وكسر الحصار هو فرح نوعي إذن وبخدمات عالية الجودة ستقدم في غزة التي هي في أمس الحاجة إليها في ظل حصار مستمر وقمع إسرائيلي لمسيرات العودة هشام زقوت الجزيرة غزة فلسطين