تنديد دولي واسع بتفجيرات سريلانكا

22/04/2019
لا تزال سريلانكا تلملم جراحها بعد سلسلة تفجيرات دامية شهدتها الأحد وراح ضحيتها مئات القتلى والجرحى ما خلف شعورا بالصدمة والقلق مع ارتفاع الدعوات لاحتواء التوتر الذي استشرى في البلاد بعد ساعات من الهجمات المخطط لها بدقة نفذت قوات الأمن مداهمة لأحد المنازل في العاصمة كولومبو واعتقلت عددا من الأشخاص قالت الشرطة إنها خسرت خلال العملية ثلاثة من رجالها بتفجير انتحاري ما يعني أنهم كانوا مسلحين وهو ما يضع مزيدا من المسؤولية على قوات الأمن في بلد تتنوع أعراقه وأديانه وعاش حربا أهلية استمرت لثلاثة عقود تقريبا على الفور أعلنت الحكومة حظر التجول في العاصمة وحجبت مواقع التواصل الاجتماعي وخدمات التراسل الإلكتروني سعيت لمحاصرة الأخبار الكاذبة فيما أعلنت وزارة التعليم إغلاق مدارس البلاد يومي الاثنين والثلاثاء خصوصا أن شائعات عن مزيد من الهجمات أثارت الرعب بين المواطنين في العاصمة كولومبو ومدينتين جون بوابة كانو تركزت الهجمات التي يعتقد أن بعضها نفذ من قبل انتحاريين خلال ساعات احتفال المسيحيين بعيد الفصح وذاك ما يضع كثيرا من علامات الاستفهام بشأن الإجراءات الأمنية المتبعة أو التي كان على السلطات إتباعها خصوصا أن رئيس الوزراء السريلانكي قال إن ثمة معلومات وردت إلى الحكومة تفيد بهجوم محتمل لكن لم تتخذ الاحتياطات الكافية لمنعه تلقى سريلانكا سيلا من رسائل التضامن والتنديد للهجوم من قبل المجتمع الدولي والمنظمات والمؤسسات العالمية من بينها الأزهر والقدس والفاتيكان والتي مواساة أسر الضحايا ولمنع البلد من الانجراف في أتون فتنة أهلية في بلد يمثل البوذيون فيه أغلبية تصل إلى سبعين بالمائة من السكان مقابل عشرة بالمائة من المسلمين بالمائة من المسيحيين وثلاثة عشر بالمائة من الهندوس