الاحتلال يصادر 51 ألف دونم بمنطقة الأغوار الفلسطينية

22/04/2019
قبل أيام فوجئ السكان الفلسطينيون في هذه المنطقة الواقعة في الأغوار الشمالية بقيام قوات الاحتلال بتوزيع أوامر عسكرية تنص على وضع اليد على مساحة واسعة من أراضيهم ابتداء من هذه المنطقة واعتبارها منطقة عسكرية مغلقة عشرات الآلاف من الدونمات من أراضي محافظة طوباس والتي يعود نصفها تقريبا لملكية خاصة فلسطينية شملها القرار العسكري الذي منح السكان الفلسطينيين مهلة أسبوعين للاعتراض عليها وهو ما يرفض عادة الأحمر وضع اليد على المصادر ألف دولار هناك خطر من هذا القرار أن هذه الأراضي حسب تصنيف الاحتلال لها ويريد من كل مواطن فلسطيني صاحب لهذه أن يتوجه إلى ما يسمى بقائد جيش الاحتلال في الضفة الغربية من أجل الحصول على تصاريح للدخول إلى هذه المناطق تعيش خمسة تجمعات بدوية يسكنها مئات من الفلسطينيين في هذه المنطقة ضمن إحداها وتعرف بالميتة اختار أبناؤها بساطة الحياة والعيش على رعي الأغنام بينما تلاحقهم سلطات الاحتلال بشكل دائم بأوامر لإخلاء بيوتهم سيجبرون على مغادرتها مع ماشيتهم ساعات طوال بحجة إجراء تدريبات عسكرية ويحملون مشقة الحياة من أجل البقاء في هذه الأرض مهمة كثيرة في حياتنا فإلى جانب الراعي يزرعوا السكان مساحات من الأرض بمحاصيل موسمية كالقمح والحمص والشعير كل التجمعات البدوية الموجودة في منطقة الأغوار سابق أنا استلمت إخطارات هدم تعرضت منشآتها للهدم بحجج للتدريبات العسكرية طبعا الهدف كله للضغط على المواطنين وإجبارهم على الرحيل عن أرضهم لكن ما ينطبق على الفلسطينيين تستثنى منه المستوطنات فقرر وضع اليد لا ينطبق إلا على التجمعات الفلسطينية وقد استثنيت منه المستوطنات والبؤر الاستيطانية التي تتزايد وتتمدد في تلك المنطقة شيرين أبو عاقلة الجزيرة الأغوار الشمالية