تصاعد شعبية حزب البريكست البريطاني الجديد

21/04/2019
انضمت هذه الشابة البريطانية إلى هذه الحشود في ساحة البرلمان للاحتجاج على ما تقول إنه تجاهل من حكومة المحافظين لظاهرة تغير المناخ التي تعتقد أن البركست سيفاقمها نحن قلقون من تأثير البيئة لأننا لا نعلم القوانين التي ستعتمدها الحكومة بعد الانسحاب ولا شيء يشغل بال أعضاء البرلمان ومي سوى البريكزت لذا نقول لها كفى تحمل ملايين البريطانيين سياسة التقشف طيلة سنوات حكم المحافظين بعض هؤلاء خرج عن صمته واتهم الحزب بتقديم مصلحته على مصلحة البلاد وهو الاتهام ذاته الذي ردده نواب انشق عن الحزب لأسباب تتعلق بالبريكزت لم يعد كثيرون في الشارع البريطاني يثقون في قدرة حكومة ماي على التعاون مع البروتستانت بالشكل الصحيح ويعتقد مؤيدو الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بأن الوقت قد حان للبحث عن بديل للمحافظين هذا السياسي اليميني المتطرف الذي قاد حملة الانسحاب قبل ثلاثة أعوام عاد إلى الواجهة بحزب بديل مستغلا ضعف القيادة السياسية في البلاد هي هذا الحزب ليس هدفه فقط خوض الانتخابات الأوروبية في الثالث والعشرين من الشهر المقبل وليس فقط منح الناس فرصة للتعبير عن غضبهم من خلال صناديق الاقتراع والتصويت لنا ولكن الثالث والعشرين هو أول خطوة لحزب مهمتنا وهدفنا هو تغيير السياسة البريطانية إلى الأبد يرجح بعض استطلاعات الرأي أن يتمكن من حشد أصوات المتشددين ضد الإتحاد في انتخابات البرلمان الأوروبي هذا الزعيم اليساري فيركز هدفه على رئاسة الحكومة فهو الزعيم الأوفر حظا لقيادة حكومة عمالية جديدة في حال إجراء انتخابات عامة مبكرة بحسب استطلاعات مستفيدا من تأجيل موعد الانسحاب ومن الفوضى السياسية المستمرة منذ ثلاثة أعوام مينا حربلو الجزيرة لندن