احتفالات عيد الفصح تتحول إلى مأساة دموية بسريلانكا

21/04/2019
احتفالات عيد الفصح المسيحي تحولت إلى مأساة دموية في سريلانكا مئات سقطوا بين قتيل وجريح في سلسلة هجمات متتالية استهدفت كنائس وفنادق في العاصمة كولومبو ومدينتي نغومبو شمالا وبالاتكال شرقا عدد الضحايا كان كبيرا من بينهم سياح أجانب ففي هذا اليوم تكتظ الكنائس والفنادق والأماكن العامة بالمحتفلين في عيد الفصح احتفالات ألغيت في عموم البلاد عقب التفجيرات الحكومة أعلنت أيضا فرض حظر التجوال لمدة اثنتي عشرة ساعة كما حجبت مواقع التواصل الاجتماعي وخدمات التراسل عبر الإنترنت أما رئيس الوزراء فقد دعا إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الوطني واصفا الهجمات بالجبانة ودعا أيضا سكان البلاد البقاء هادئين وموحدين وتجنب نشر التكهنات والتقارير غير مؤكدة بشأن الهجمات أدين بشدة هذه الهجمات التي استهدفت أماكن عبادة وفنادق فخمة علينا جميعا الالتزام بالقانون لقد وجهت وزير الدفاع وقادة القوات الثلاثية والمفتش العام للشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية الفورية كما ناقشت مع الرئيس ووزراء آخرين الإجراءات التي يجب اتخاذها أيضا سنتخذ إجراءات صارمة ضد كل المسؤولين عن هذه الهجمات لكن دعونا نبقى هادئين في هذه المحنة الوطنية وعلى الفور بدأت الشرطة والجيش تحقيقا لمعرفة المسؤولين عن الهجمات كما جرى تعزيز الإجراءات الأمنية لاسيما في مطار كولومبو الدولي وكانت سريلانكا شهدت في تاريخها الحديث عقودا من العنف الدامي حين اندلعت فيها حرب منذ ثمانينيات القرن الماضي اعتبرت الأطول في آسيا بين القوات الحكومية والانفصاليين التاميل الذين كانوا يسعون لإنشاء دولة مستقلة في السواحل الشمالية والشرقية للبلاد لكن منذ انتهاء ذلك النزاع عام لم تشهد البلاد أي هجمات أو تفجيرات كتلك التي ضربتها اليوم