صناعة السيوف والسكاكين بتركيا هي الأفضل عالميا

20/04/2019
اسمي علي محمود اوغلو نصنع خناجر وسيوف صرمنة وهي مهنة آبائي وأجدادي بدأت العمل مع أبي وأنا في السابعة من عمره مختلفة وهذا ما يميزنا عالميا زلنا نعتمد الطرق اليدوية في معظم مراحل الصنع الفولاذ يحتاج إلى الكربون ليزداد متانة وقوة وهذا يوفره فحم شجر الكستنة الذي لا نستخدم سواه في عملنا كما نستخدم زيت الدلافين في عملية التبريد وهذا يزيد كثيرا قوة السيف وصلابته هي عادة لا نعرف سرعة أننا ورثناها عن أجدادنا نصنع قبضة السيوف والسكاكين من عظام الحيوانات كلجمال والبقر الجواميس فهي قوية كما نصنعها من الأخشاب خصوصا شجرة الجوز يوجد في بلدتنا صرمنا أكثر من أربعين حرفيا يعملون في هذا المجال ولا أحد يعلم متى بدأت بلدتنا في هذه الحرفة لأنها قديمة جدا وتعود إلى العصر الروماني قمت وعدد من حرفي صرمنه صنع أنواع مختلفة من السكاكين وطورنا أشكالها وأحجامها ابتداء من السيوف وخناجر الصيد المختلفة وانتهاء بسكاكين المطبخ بمختلف أحجامها وأغراضها لقد تعلمنا الدرس جيدا فإذا لم نطور منتجاتنا بشكل مستمر سنبقى في مكاننا وسننتهي يوما ما