عـاجـل: البنتاغون: بصدد إعداد استثناء كي لا تتأثر مبيعات الأسلحة بين أنقرة وواشنطن إثر العقوبات المفروضة على تركيا

اليابان تكثف جهودها لحماية الشباب من إدمان ألعاب الفيديو

20/04/2019
لا داعي للفزع فالعموم الجاهزة أمام شاشات الألعاب والوجوه المتصببة عرقا ليست كافية للحديث عن سلوك إدماني أو عما باتت منظمة الصحة العالمية تسميه اضطراب الألعاب ومع ذلك يبدو جليا داخل قاعة الألعاب هذه في العاصمة اليابانية طوكيو أن الخيط الفاصل بين الترفيه والإدمان رفيع جدا ألعب كثيرا ألعب كثيرا لا أذكر عدد الساعات نعم ألعب كثيرا أشعر بالإثارة حين ألعب وأنا ألعب يوميا لنفهم أكثر يكفي التمعن في أحد أشهر المنتجات الترفيهية في اليابان صياد الوحش لنلمس سحر هذا العالم الموازي الذي يبحر فيه اللاعب لا توجد إحصائيات دقيقة لحالات الإدمان حتى الآن لكن العدد يقدر بنحو ثلاثة ملايين شخص ومن بينهم مليون من الطلاب في المرحلتين الإعدادية والثانوية أبعد من ذلك تحدثت تقارير صحفية عن حالات انقطاعا عن التعليم جراء إدمان ألعاب الأصوات والضجيج الإعلانات عموما وإعلانات الألعاب بوجه خاص الياباني من كل جانب مساهمة هذا القطاع في الاقتصاد الياباني كبيرة جدا وهو رهان النجاح الذي رفعه منتج هذه الألعاب أكبر وهو ما قد يؤجل إلى ما لا نهاية أي إجراءات جذرية لوضع حد لظاهرة الإدمان على الألعاب معرض طوكيو للرياضة الالكترونية الصيف الماضي تتخذ ألعاب الفيديو بعدا جديدا أكثر احترافية نحن في قلب ما يصفه البعض بالانقلاب الثقافي ينصهروا فيه عالمان افتراضي وواقعي خبراء علم النفس من جهتهم يؤكدون أن أغلب الشباب لا يزالون واعين بالحدود بين العالمين فلا داعي للفزع آمال وناس الجزيرة