السودانيون يطالبون المجلس العسكري بسلطة مدنية

20/04/2019
بدأت ترتفع الأصوات القلقة في أوساط الحراك الشعبي مرة أخرى تطالب المجلس العسكري الانتقالية بتسليم السلطة لحكم مدني فقد تأخر المجلس في الرد على برنامج قوى الحرية والتغيير الذي سلمه إياه الأسبوع الماضي وأوضح فيه تصوره للمرحلة الانتقالية وفق ثلاثة مستويات للحكم تتمثل في مجلس سيادة مدني بمشاركة الجيش والحكومة المدنية ومجلس تشريعي يرى الحراك الشعبي هذه المطالب لا يمكن التنازل عنه وقال إن فض الاعتصام مرهون لتحقيقها على أرض الواقع شباب يطالبون بحكومة مدنية نتمنى من المجلس العسكري أن يتضامن معنا ويحقق لنا حتى ترى النور في القريب العاجل المطالب أن المجلس العسكري في أسرع فرصة يسلم حكومة مدنية مدني رئاسي سيادي عندنا النظام السابق أنا لسه مازال يوجد به بقايا هذه البقايا لازم أن تزول هذه البقايا يجب أن تزول وتكون مفصول انفصال كامل عن شؤون السودانيين من بعد هذه المرة الحماس في تحقيق المطالب متوافقا مع إعلان التجمع المهنيين الذين يعتزمون إعلان أسماء مرشحيه لمجلس السيادة والحكومة وهي خطوة وصفت بأنها متقدمة وتتطلب جدية أكبر من المجلس العسكري لتسهيل مهمة نقل السلطة وعبر البعض عن قلقه من أن عدم الاتفاق على برنامج موحد بين الجيش والحراك الشعبي قد يزيد من تعقيدات الأزمة تضاف إلى أزمات أخرى موروثة هناك قوى إقليمية على رأسها الإتحاد الإفريقي وأخرى دولية على رأسها الولايات المتحدة جميعها تحث المجلس العسكري على تسليم السلطة لحكومة مدنية بينما ينتظر المجتمع الدولي والمعتصمون في الميدان ما يمكن أن يخرج به المجلس العسكري في الأيام المقبلة المطالبة بحكم مدني تزداد الضغوط على المجلس العسكري للوفاء بمطالب الجماهير في الوقت الذي يدعو فيه الإتحاد الإفريقي إلى نقل السلطة لمدنيين الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم