بالجمعة التاسعة للحراك.. الجزائريون يطالبون برحيل كل رموز النظام

19/04/2019
إنها الجمعة التاسعة من الحراك الشعب الجزائري مرة أخرى إلى حيث يمارس سلطته في مختلف مناطق الجزائر أسمع صوته كما في جمعة الحراك السابقة ما تزال شعارات أساسية المطالبة برحيل كل رموز النظام بالتغيير الحقيقي ثابتة وكل جمعة تظهر شعارات أخرى لتساير أحداث الأسبوع هذا الأسبوع استقال الطيب بلعيز رئيس المجلس الدستوري هو واحد ممن صاروا يعرفون الباءات الثلاثة لأن أسماءهم تبدأ بحرف الباء رأى المتظاهرون أن هذه الاستقالة لا تغير من الوضع شيئا وبدا أنهم أخذوا ينظرون إلى أبعد من رحيل بلعيز وعبد الرحمن بدوي رئيس الحكومة وعبد القادر بن صالح رئيس الدولة المؤقت أما دعوة بن صالح الحوار التي رفضتها قوى سياسية ومدنية كثيرة فقد قوبلت برفض المشاركين في الحراك بعث المشاركون في الحراك رسائل إلى من يهمه الأمر بشعاراتهم ولافتاتهم ذلك بعثوا رسالة ربما هي الأقوى بأعدادهم فرغم أنها الجمعة التاسع من الحراك ورغم المضايقات الأمنية التي شهدها الأسبوع الماضي فإن أعداد المشاركين في المسيرات لم تتراجع حافظ الحراك على زخمه وعلى قوة شعاراته يوجه هذا الشاب الجزائري رسالته إلى من يعولون ربما على عامل الوقت وينتظرون فتور الحراك ويعتقدون أنه سيتوقف بعد تفريغ شحنات الغضب في المظاهرات ويؤكد لهم أن أبناء الجزائر جادون ولن يوقفوا حراكهم إلا بعد تحقيق مطالبهم