توسيع دائرة المواجهة بليبيا لتصل قاعدة تمنهنت.. فما أهميتها؟

18/04/2019
اتجهت الأنظار إلى الجنوب الليبي مع إعلان قوة حماية الجنوب الموالية لحكومة الوفاق فتح معركة للسيطرة على قاعدة تمنهنت الجوية جنوب البلاد تنفيذا لتعليمات الحكومة المركزية في طرابلس بإعادة القاعدة إلى شرعيتها المعترف بها دوليا مصادر عسكرية في الجنوب الليبي قالت إن القتال في تلك المنطقة لا يخلو من تحديات للطرفين لأنك أنت من أهم القواعد العسكرية الإستراتيجية جنوب ليبيا فهي تشرف على الطريق الواصل بين سبها ومناطق الجفرة كما تربط مناطق الجنوب ومدنه بالشمال توسيع دائرة المواجهة بين قوات خليفة حفتر وحكومة الوفاق نحو مناطق بعيدة عن طرابلس يؤكد الصعاب التي غدت تواجه العمليات العسكرية التي أطلقها حفتر للسيطرة على العاصمة معركة تتحول يوما بعد يوم إلى مأزق باهظ الثمن مع إعلان منظمة الصحة العالمية مقتل أكثر من مائتين وخمسة أشخاص بينهم ثمانية عشر مدنيا وإصابة أكثر من تسعمائة جراء القتال الدائر منذ أسبوعين قرب العاصمة الليبية طرابلس وحدها حي أبو سليم المكتظة بالسكان في طرابلس كان أحدث تجليات هذه المعركة التي دفعت المبعوث الدولي غسان سلامة إلى التشديد على أن استخدام أسلحة عشوائية ومتفجرة في مناطق مدنية يشكل جريمة حرب علما أن رئيس حكومة الوفاق فيز السراج سارع إلى الطلب من محكمة الجنايات الدولية البدء في التحقيق في جرائم حرب وانتهاكات من قبل قوات حفتر التي نفت من جهتها أن تكون خلف القصف على طرابلس الثابت الوحيد في التطورات الميدانية في ليبيا هو أن المعارك بين طرفي الصراع مستمرة وأنه يستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة لا سيما الطائرات الحربية رغم كل النداءات الدولية المتكررة لوقف إطلاق النار فورا