باكستان تطلق سراح صيادين هنود وتطالب نيودلهي بخطوة مماثلة

18/04/2019
أسماك البحر وخيراته الحصول عليها بالنسبة للصيادين في الهند وباكستان يعني الكثير من المخاطرة معظم هؤلاء يستخدم مراكب متواضعة بلا أجهزة ملاحة وبالتالي يجدون أنفسهم في قبضة الغير ومحكوما عليهم بالسجن إسلام أباد وبالرغم من استمرار أجواء التوتر مع نيودلهي بدأت تفرج عن مئات من الصيادين الهنود وعلى دفعات وطالبت بخطوات مماثلة العلاقة بيننا وبين الهند صعبة جدا ونحن من طرفنا عادة ما نحاول تنظيم تلك العلاقة اتخذنا قرارا سياسيا بالإفراج عن سجناء هنود معظمهم من صيادي الأسماك نأمل ونتوقع أن تقوم حكومة الهند بالرد بخطوات مشابهة تجاه سجناء باكستانيين باكستان وبالرغم من عدم تلقيها أي ترحيب من نيودلهي بدت مصرة على مواصلة الإفراج عن صيادين هنود وعلى تحمل لضغوط متزايدة من عائلات صيادين باكستانيين مسجونين في الهند أعتقد أن الهند وباكستان تنتهك حقوق الإنسان في ميثاق الأمم المتحدة المتعلق بقوانين البحار وتحديدا المادة الثالثة والسبعين تنص صراحة على أن تجاوز صيادي الأسماك أي حدود بحرية خلال الصيد لا ينبغي أن يعاقب عليه بالاحتجاز والسجن أزمة الصيادين وهي من القضايا العالقة بين البلدين منذ عقود طويلة عادة ما تبدأ في البحر لكنها تنتهي على البر نظرة سريعة لأحد أساليب متابعة السجناء العائدين تنبئ عن حجم الريبة إزاء أي خطوة من أي من الطرفين بعض من المراقبين هنا في باكستان وحتى في الهند يعتبرون أن حل الخلافات بين البلدين أمر ممكن صحيح أن الطريقة يبدو طويلا كهذه السكة الحديدية الممتدة لكن الحل يحتاج أساسا وفي جوهره إلى إرادة للحل عبد الرحمن مطر الجزيرة إسلام أباد