المبعوث الأممي يصف قصف طرابلس بجريمة حرب

18/04/2019
بلا هوادة وبصواريخ غراد العشوائية عاشت أحياء سكنية من العاصمة الليبية طرابلس أوقاتا عصيبة رعب ودمار وموت على وقع محاولات قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر اقتحام المدينة وشهدت ساحة الشهداء بطرابلس تشييع ضحايا القصف وأداء صلاة الجنازة على أرواحهم يكتوي بهذا الوضع المدنيون في حي أبو سليم أكثر أحياء العاصمة اكتظاظا والوصف هنا لغسان سلامة المبعوث الأممي إلى ليبيا الذي قال إن استخدام مثل هذه الأسلحة العشوائية والمتفجرة في المناطق المدنية جريمة حرب يجب أن تتوقف فورا لضمان سلامة ثلاثة ملايين يسكنون طرابلس وحمل المبعوث الأممي مسؤولية هذا القصف العشوائي للمنفذين ومصدر الأوامر وبينما نفت قوات حفتر مسؤوليتها واتهمت حكومة الوفاق بتعمد إطلاق هذه الصواريخ أعلنت حكومة السراج أنها ستتحرك ضد حفتر في ميدان آخر غير ميدان معركة السلاح وأنها ستقدم لمحكمة الجنايات الدولية كل ما يدين حفتر كمجرم حرب نظرا لهجومه الذي وصفته بالهمجي على الأحياء السكنية في طرابلس الجريمة والمجرم والضحية أشار إليها كل من المبعوث الأممي غسان سلامة وحكومة الوفاق لكن صحيفة الإندبندنت البريطانية كشفت بما نقلته عن مسؤول أممي رفيع أطراف وشركاء غير ظاهرين في واجهة الأحداث الليبية قائلة إن الأمم المتحدة تحقق في اتهامات بأن دولة الإمارات ودولا أخرى شحنت أسلحة لدعم فصائل ليبية مسلحة وهو ما يعتبر انتهاكا للحظر الدولي على توريد الأسلحة إلى ليبيا ميدانيا أفاد مراسل الجزيرة أن قوات حكومة الوفاق أعلنت سيطرتها على منطقة السعدية في محور سواني وأنها تتقدم باتجاه منطقة العزيزية تقدم لقوات حفتر في هجومها المستمر منذ أكثر من عشرة أيام وفق ما تقوله حكومة الوفاق وفي هذا الإطار جاءت الأنباء بأن تعثر عملية الهجوم على طرابلس هو الذي دفع اللواء المتقاعد خليفة حفتر إلى توجيه أوامر لقواته بدخول العاصمة فاجرا وبأي ثمن