طهران وأنقرة تؤكدان توافق موقفهما بشأن سياسات واشنطن بالمنطقة

17/04/2019
توافق تام بين أنقرة وطهران على معارضة السياسات والإجراءات الأميركية في المنطقة وأبرزها العقوبات على إيران والاعتراف بسيادة إسرائيل على القدس والجولان وإدراج اسم الحرس الثوري الإيراني في قائمة الكيانات الإرهابية ودعوة مشتركة إلى واشنطن بالتخلي عن هذه السياسة على اعتبار أنها تضر بالاستقرار في المنطقة للأسف أميركا تنتهك القوانين الدولية تنسحب من الاتفاق النووي واعتبارها القدس عاصمة لإسرائيل والاعتراف بسيادة الأخيرة على هضبة الجولان وإعلان الحرس الثوري منظمة إرهابية ويجب على العالم بأسره رفض هذه التصرفات المسألة السورية وتداعياتها كانت محور مباحثات زيارة ظريف لأنقرة لكن الطرفين لم يتفقا فيها تماما اتفقا على مواصلة العمل معا لتشكيل اللجنة الدستورية التي تمهد لتسوية سياسية في سوريا والاستمرار في تطبيق تفاهمات أستانة وترسيخ وقف إطلاق النار واختلف هنا في مسألة تمركز الجيش السوري في شمال سوريا سنستمر في التعاون في الفترة المقبلة للحفاظ على وقف إطلاق النار في إدلب وإعادة السلام والاستقرار إلى البلد المجاور لنا سوريا والتوصل إلى حل سياسي لأزمته اتفق الطرفان خلال هذه الزيارة على تعزيز التعاون التجاري وخصوصا في مجال الطاقة وإيصاله إلى مستوى ثلاثين مليار دولار سنويا والتعاون في مكافحة الإرهاب والتهريب والهجرة غير الشرعية عبر الحدود والاستمرار في التعاون الأمني والاستخباراتي ضد التنظيمات التي تعرض أمن البلدين للخطر يبدو أن سياسات واشنطن وقراراتها المتعلقة بالمنطقة تزيد التقارب بين أنقرة وطهران وتدفعهما إلى التنسيق السياسي والتحرك الدبلوماسي معا لزيادة التأثير في التوازنات الإقليمية والدولية عمر خشرم الجزيرة أنقرة