عـاجـل: مايك بنس: أجرينا اتصالات مع قوات سوريا الديمقراطية لضمان انسحابها مسافة 20 ميلا من الحدود

انتخابات رئاسية وتشريعية تشهدها إندونيسيا غدا

16/04/2019
جموع يصعب على حزب بعينه حشدها ليس في جاكرتا وحدها بل في مدن جاوا وسومطرة وغيرهما ولم يسبق إن كان للمعارضة خلال العقدين الماضيين روافد تأييد من حراك شعبي يسعى لتغيير بهذا الزخم وقد توجه بتأييده لمرشح تحالف المعارضة الوطنية والإسلامية برابو سوبيانتو العسكري المتقاعد الذي يخوض غمار التنافس الرئاسي للمرة الثالثة ويرافقه في الترشح لمنصب نائب الرئيس رجل أعمال ساندياغو صلاح الدين أونو الذي فاز بمنصب نائب حاكم جاكرتا عن المعارضة قبل عامين وكان صعبا ظهور مرشحين آخرين فانحصرت المنافسة بين برابو والرئيس يوكو سبب ذلك اشتراط ضمان المرشح الرئاسي ل خمس مقاعد البرلمان الحالي أو ربع الأصوات في الانتخابات التشريعية السابقة ما يجعل من الصعب على أي من الأحزاب التفرد بالترشيح وهي شروط غير واقعية مواجهة برابو مع الرئيس جوكو قد تكون الأسخن خلال عقدين واضطر فيها جوكوي إلى تغيير صورته الإعلامية سعيا لكسب أصوات التيار الديني التقليدي ولهذا اختار رئيس مجلس علماء إندونيسيا معروف أمين مرشحا لمنصب نائبه رغم أن جوكوي ينتمي لحزب معروف بعلمانيته ورفضه السابق للخطاب الديني وفي ذلك مجازفة قد تفقده نسبة ممن صوتوا له في الانتخابات السابقة ولو كان هناك مرشحون كثر لا يختلف مشهد المنافسة الرئاسية برمته ليس هذا بالوضع المثالي فإندونيسيا تتميز بتنوع منقطع النظير وهناك حاجة للتعبير عن تنوع شعبنا وأحد طموحاته أن يفسح المجال لمرشحين آخرين للرئاسة وإلا فستنحصر المنافسة بين مرشحين اثنين ولعل أبرز ما يميز هذه الانتخابات ترقب كل طرف نتائج مفاجئة بسبب التفاوت الكبير بين نتائج استطلاعات الرأي حتى صار كثيرون من الساسة وعامة الناس يشككون في حصيلة أي استطلاع بعد أن بدا لهم إسهام بعضها مع مؤسسات إعلامية في صناعة شهرة مرشح أو تعزيز رأي بدلا من أن يكون الاستطلاع قارئا بتوجهات الناخبين يعود الرئيس جوكو ليواجه منافسه المعارض برابو للمرة الثانية لكن المواجهة شرسة هذه المرة مقارنة بعام في ظل تشكيل تيار معارض تتوسع حشوده ويتمايز عن التحالف الحاكم بشكل غير معهود منذ عقدين صهيب جاسم الجزيرة من سواحل تشربن بجاوا غربيا