النقد الدولي: معدل التضخم بفنزويلا يقفز لـ 1000000%

النقد الدولي: معدل التضخم بفنزويلا يقفز لـ 1000000%

16/04/2019
في الستين من عمرها ولا تزال إمبارو كاردونا المسؤولة الأولى والأخيرة عن احتياجات بيتها تعيش بالحد الأدنى الذي يوفره معاش زوجها ومعونات الدولة تغيرت حياتنا كثيرا ولم يعد بإمكاننا شراء جميع ما نحتاجه كما كنا نفعل في السابق حتى المعونات التي توزعها الدولة كانت تضم أربعة وعشرين منتجا واليوم لا تتعدى خمس عشرة قطعة أصدرت الحكومة عملة جديدة أطلقت عليها اسم البوليفار السيادي وشجعت التعاملات والعملات الرقمية لتخفيف الضغط على المواطنين إلا أن الإجراء بدل أن يحل المعضلة ساهم في تشجيع الابتكار والتهريب نومكم عدد كبير من القطاعات الحيوية تسيطر عليها شركة فقط وهي مملوكة للدولة وبالتالي فهي تتحكم في الأسعار والإنتاج كما تشاء على الدولة أن تقوم بإصلاحات لفك هذا الاحتكار وكبح ارتفاع الأسعار ولتخفيف الصدمة على الفنزويليين عمدت الحكومة إلى إلغاء ثمانية أصفار من العملة المحلية لكن لا يبدو أن الإجراء قد يغير من الأمر كثيرا قلة المعروض من السلع ووفرة الأوراق النقدية المحلية لا غريان أحدا بالادخار اثنان ثلاثة أربعة خمسة وصلت إلى خمسين بوليفار فقط ولن أطيل عليكم يقدروا سعره هذه الحزمة من الخبز اثني عشر ألفا بوليفار حاليا وإذا أخذنا توقعات صندوق النقد الدولي بأن يقفز التضخم إلى مليون في المائة مع نهاية العام الجاري فإن سعر نفس هذه الحزمة سيصبح مليار ومئتي مليون بوليفار فنزويلي ولكم أن تتخيلوا الوضع سعيد بو خفة الجزيرة كاراكاس بفنزويلا