السيول تودي بحياة العشرات بأفغانستان والسلطات تطالب بتوخي الحذر

16/04/2019
مياه أمطار غزيرة باغتت مئات من المنازل في العاصمة الأفغانية كابول فانقطعت السبل بسكانها وشلت حركتهم لم يقتصر الأمر على ذلك بل فاضت مياه الصرف الصحي في البيوت جراء السيول فلا حول للناس هنا ولا قوة ليلتين دخلت السيول لمنزلي خرج أولادي والمياه غمرت كل شيء ولم أنم منذ سيطرة الأمطار وبمساعدة زوجتي احاول إخراج المياه من المنزل ولكن لا استطيع لأنها كثيرة جدا لا أحد يهتم بنا والحكومة لا تعرف ماذا حدث لنا معظم البيوت انهارت بسبب الفيضانات الفيضانات والسيول اجتاحت الشوارع الرئيسية والفرعية بعد ارتفاع منسوب نهر كابل جراء الأمطار الموسمية فأغلقت الطرقات القريبة من روافد النهر وتعطلت حركة الناس والسيارات هطلت أمطار في كابول وفاضت المدينة بالمياه تغلق الشوارع لا نستطيع الحضور إلى الجامعة فمنذ يومين تعذر علي العبور لجامعتي التي تقع خلف هذه المنطقة أمس حرم كل الطلاب من الدراسة بسبب هذه السيول على الحكومة أن تجد لها حلا عاجلا إخفاق المسؤولين الأفغان دفع الناس إلى ابتكار حلول سريعة لتسيير أمورهم بطرق عدة بعد أمطار غزيرة اجتاحت العاصمة كابل وهو ما اعترف به الرئيس الأفغاني اخطئت الحكومة بحقكم واليوم طلبت من رئيس البلدية ووزير التنمية أن يرسل معونات عاجلة إلى مائة عائلة تضررت جراء السيول والفيضانات وهناك ستمائة عائلة أخرى قد تحتاج إلى معونات الولايات والمدن الأخرى كانت أكثر تضررا من كابول هنا عملية انتشال جثة طفل جرفته السيول بينما تتحدث السلطات الأفغانية عن انقطاع الطرق الرئيسية بين ولايات ومدن جلال أباد وهيرات وفابيان وبروان وبين العاصمة كابول بشكل كامل مشاكل جمة تواجه السلطات الأفغانية في مساعيها لإيجاد حلول لمشكلة السيول والفيضانات الموسمية فمنذ ثمانية عشر عاما أي منذ الغزو الأميركي لأفغانستان لم تتمكن بلدية كابول من صيانة البنية التحتية للعاصمة لغياب الكفاءة وتفشي الفساد كما يقول الأفغان ناصر شديد الجزيرة كابول