السيول تضرب محافظة ميسان العراقية وتغرق قرى بكاملها

16/04/2019
هكذا تبدو الصورة بعد أن ضربت موجات السيول محافظة ميسان وأغرقت حتى الآن أكثر من ثماني قرى ومنذ أكثر من ثلاثين سنة لم تشهد هذه المناطق فيضانات بهذا الحجم حسب ما أبلغنا أبو حسين الرجل المسن الذي خسر كل شيء واضطر للنزوح من بيته إلى خيمة صغيرة تحاول الحكومة المحلية ومن معها في خلية الأزمة التي تديرها بغداد العمل على اتخاذ إجراءات وقائية حتى نهاية مايو أيار المقبل حيث يتوقع أن تنحسر الأزمة وفق تصريحات رسمية أبرز الحلول تتمثل بتصريف المياه باتجاه البحيرات والأهوار والخزانات المائية مازال لدينا في السدود والخزانات فراغ حزني بحدود أكثر من 25 مليار متر مكعب وهذا الفراغ الخزي حقيقة سوف نستوعب جزء كبير منه خلال الفيضان ويبقى لدينا أيضا فرغ خزني مائة خيمة وزعت حتى الآن وعدد المتضررين فاق عام حسب بيانات الهلال الأحمر في ميسان إلى جانب خمسة آلاف عائلة أخرى باتت عرضة للخطر إذا استمر تدفق المياه المناطق التي تركزت بها عملنا هي مناطق الأرياف اللي ساكنين في حوض النهر أغلبهم أو مناطق الأهوار اللي جفت سابقا وسكن بها المواطنين فهي تشكل أدنى مناطق خطرة جرفت مياه السيول معها مخلفات من أيام الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي وكلها ألغام وقد صنفت الجهات المسؤولة هنا بعض القرى بأنها غير آمنة وهي تسعى لمعالجة الأمر قبل أن تقع كارثة سامر يوسف الجزيرة من محافظة ميسان جنوب العراق