منظمة فرنسية تكشف استخدام أسلحة فرنسية بالحرب على اليمن

15/04/2019
ديسلوف وراديو فرنسا إن هذه الوثيقة تناقض التصريحات الرسمية الفرنسية أن باريس لم تبع مؤخرا أي سلاح يمكن استعماله في حرب اليمن وبأن استعمال الأسلحة الفرنسية في اليمن يتم في حالة الدفاع فقط وبينت الوثيقة أن أسلحة فرنسية بيعت للسعودية والإمارات يتم استخدامها في حرب اليمن لأغراض هجومية وتتضمن الأسلحة المستعملة دبابات وقذائف وطائرات ميراج ورادارات كوبرا ومدرعات وهليكوبتر وفرقاطات وغيرها وتضمنت الوثيقة خارطة بالمناطق التي يحتمل أن يشكل استعمال الأسلحة الفرنسية فيها خطورة كبيرة على المدنيين اليمنيين وسلمت هذه الوثيقة إلى الرئيس الفرنسي ورئاسة الوزراء ووزيرة الجيوش ووزير الخارجية خلال جلسة لمجلس الدفاع عقدت في قصر الإليزيه وخصصت لليمن في أكتوبر تشرين الأول الماضي وتفصل الوثيقة كيف أن آلافا من المدنيين اليمنيين معرضون لخطر استعمال الأسلحة الفرنسية وبينت المعلومات أن خمسة وثلاثين مدنيا قتلوا بين مارس آذار وديسمبر كانون الأول خلال قصف مناطق تقع في ميدان عمل المدافع الفرنسية وقال ديفيس كلوز وراديو فرانس إنه رغم علم الدولة الفرنسية بهذه المخاطر فإنها تواصل تسليم الأسلحة للسعودية حيث من المفترض شحن 147 مدفعا للمملكة من الآن وحتى عام 2023 كما تم التوقيع على عقد سري في ديسمبر كانون الأول الماضي مع السعودية لتسليمها عربات مدرعة ومدافع الميدان كما بينت الوثيقة أن سفينتين حربيتين فرنسيتين تستعملان في الحصار البحري الذي تفرضه السعودية والإمارات ما يمنع وصول المساعدات الإنسانية والغذائية لنحو 20 مليون يمني