قوات حفتر تستهدف الأحياء السكنية في طرابلس

15/04/2019
تتساقط الصواريخ الكراد هذه على أحياء سكنية داخل العاصمة طرابلس تطلقها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على حي أبو سليم أكبر أحياء العاصمة وأكثرها اكتظاظا بالسكان فتوقع إصابات بين المدنيين كما تستهدف القوات نفسها بالمدفعية الثقيلة المستشفى الميداني في منطقة عين زارة جنوب طرابلس وبيوتا في منطقة جنوب غربها المؤسف أن القوات المعتدية بارتكاب العديد من جرائم حرب المتمثلة في قصف المدنيين والاستهداف المباشر لسيارات الإسعاف والأطقم الطبية ومنتسبي جهاز الإسعاف كما قامت بقصف المدارس والمطارات المدنية وقالت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني إنها ستتخذ الإجراءات لمحاسبة المتورطين الضالعين في القصف العشوائي لبيوت المدنيين لكن هناك وجه آخر للمعارك داخل العاصمة هي معركة الوضع الأمني إذ تكشف وزارة الداخلية عن مخطط يستهدف بعض المؤسسات والأهداف الحيوية بالتزامن مع هجوم قوات حفتر فتوضح الوزارة في بيان أنها ألقت القبض على عنصر من تنظيم الدولة كان يريد شراء مواد متفجرة لاستخدامها في صنع أحزمة ناسفة وتنفيذ هجمات وصفتها بالإرهابية ميدانيا تتلقى قوات حفتر ضربات معنوية وعسكرية واحدة تلو الأخرى خلال مواصلة هجومها المتعثر حتى الآن على طرابلس واستنادا إلى مصدر عسكري ليبي فإن عشرات من مقاتلي اللواء المتقاعد خليفة حفتر استسلموا في محور أسوان جنوب طرابلس مع جميع عتادهم العسكري وسلموا أنفسهم لقوات حكومة الوفاق الوطني وليس هذا فقط فالمصدر نفسه أكد أيضا انضمام مجموعة من مقاتلي قوات حفتر إلى قوات حكومة الوفاق قادمين من مدينة ترهونة باتجاه مناطق سيطرة حكومة الوفاق الوطني إذن استسلامه مقاتلين من قوات حفتر على الأرض يأتي بعد وقت قصير ضربة تلقتها قواته الجوية التي أسقطت لها قوات حكومة الوفاق طائرة حربية مقاتلة جنوب طرابلس من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة أن مقاتلين من قوات حكومة الوفاق قتلوا جراء سقوط قذائف هاون أطلقتها قوات اللواء المتقاعد على مواقعهم في محور والدي الربيع